تشهد اسعار النفط تراجعا في اسواق آسيا مع عودة القلق من العرض المفرط في العالم غداة يوم تقلبات على اثر انتخاب الجمهوري دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة

تراجع اسعار النفط في آسيا

تشهد اسعار النفط تراجعا في اسواق آسيا مع عودة القلق من العرض المفرط في العالم غداة يوم تقلبات على اثر انتخاب الجمهوري دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة.

حوالى الساعة 02:30 بتوقيت غرينتش تراجع سعر النفط الخفيف "لايت سويت كرود" المرجع الاميركي للخام تسليم كانون الاول/ديسمبر 29 سنتا ليقفل على 44,98 دولارا في المبادلات الالكترونية في آسيا.

اما برميل برنت المرجع الاوروبي، تسليم كانون الثاني/يناير، فتراجع 18 سنتا وبلغ 46,18 دولارا.

وتبعت اسعار النفط اسواق الاسهم في العودة الى اساسيات السوق بعد الصدمة التي احدثها انتخاب ترامب رئيسا.

فقد اعلنت وزارة الطاقة الاميركية الاربعاء ان الاحتياطات التجارية الاسبوعية للخام الاميركي ارتفعت بمقدار 2,4 مليون برميل، مما يدل على ضعف الطلب في اول بلد مستهلك في العالم. 

وتضاف هذه الارقام الى شكوك الاسواق في قدرة منظمة البلدان لمصدرة للنفط (اوبك) على تطبيق اتفاق خفض الانتاج الذي اعلنه الكارتل من قبل، كما قال سانجيف غوبتا المحلل لدى مجموعة "اي واي".

واضاف ان "اوبك ستعقد اجتماعها الرسمي في فيينا في نهاية الشهر. اسعار النفط تتقلب بينما يحاول المستثمرون دراسة احتمال ان يجري تخفيض منسق للانتاج من قبل دول اوبك والبلدان غير الاعضاء فيها".

وصرح جيفري هالي المحلل لدى مجموعة "اواندا" الاستشارية ان احتمال ان يخفض الرئيس الاميركي الضرائب يمكن ان يؤدي الى زيادة انتاج الذهب الاسود في الولايات المتحدة.

وقال "ضرائب اقل واوراق اقل سيؤدي نظريا الى زيادة في الانتاج في الولايات المتحدة". واضاف "هذا ليس نبأ سارا للدول الاعضاء وغير الاعضاء في اوبك التي تحاول الاتفاق على وضع سقف للانتاج".

وعند اغلاق الجلسة الاربعاء، ارتفع سعر برميل النفط الخفيف 29 سنتا ليصل الى 45,27 دولارا في سوق المبادلات في نيويورك.

في لندن ارتفع سعر برميل برنت 32 سنتا ليصل الى 46,36 دولارا في سوق المبادلات.

 

×