ورقة ال 500 روبية الجديدة

اغلاق المصارف في الهند استعدادا لتطبيق اجراءات ضد التهرب الضريبي

اغلقت المصارف ومراكز التوزيع الآلي للاموال الاربعاء في الهند غداة اعلان الحكومة المفاجئ عن سحب عملات ورقية من السوق لمكافحة التهرب الضريبي.

وكان رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي قال في خطاب تلفزيوني مساء الثلاثاء ان العملات الورقية من فئة 500 والف روبية وهي الاكبر المتداولة حاليا، لن تكون لها قيمة قانونية اعتبارا من منتصف ليل الثلاثاء الاربعاء من اجل "كسر هيمنة الفساد والمال الاسود".

وستطرح عملات ورقية من فئة ال500 و2000 روبل خلال الاسبوع الجاري.

ويمكن للمستهلكين تبديل العملات التي يملكونها في المصرف او ايداعها في حساباتهم، ما يشير الى امكان تدفقهم على المصارف بهذا الهدف. لذلك اغلقت الحكومة المصارف واجهزة التوزيع الآلي.

وأدى القرار وانتخاب الجمهوري دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة الى انخفاض بورصة الهند بنسبة 6 بالمئة.

وبين 2003 و2012، أخرجت من الهند مبالغ بقيمة حوالى 439 مليار دولار، حسب تقديرات منظمة "غلوبال فايننشال انتيغريتي" التي تتخذ من واشنطن مقرا لها وتعمل على مراقبة التعاملات المالية غير

 

×