وزير التنمية التركي لطفي الوان في لقاء اعمال في نيودلهي بالهند 4 نوفمبر 2016

تراجع حاد في الانتاج الصناعي التركي وسط مخاوف حول النمو

سجل الانتاج الصناعي التركي تراجعا حادا في ايلول/سبتمبر مما عزز المخاوف بانكماش النمو في النصف الثاني من العام بعد محاولة الانقلاب في تموز/يوليو الماضي، حسبما افادت هيئة الاحصاءات الرسمية الثلاثاء.

واوردت هيئة "توركستات" ان الانتاج الصناعي المعدل لايام العمل تراجع ب3,1% في ايلول/سبتمبر 2016 بالمقارنة مع الشهر نفسه في العام السابق.

واضافت الهيئة ان الارقام التي تم تعديلها لايام العمل والتاثيرات الفصلية سجلت تراجعا ب3,8% من آب/اغسطس و4,1% من ايلول/سبتمبر العام الماضي.

وكانت صلابة الاقتصاد التركي رغم الازمات المتعددة التي شهدتها المنطقة تعتبر ركيزة اساسية في شعبية الرئيس رجب طيب اردوغان.

لكن محاولة الانقلاب اثارت بلبلة بين المستثمرين بينما نسفت الاعتداءات الارهابية الموسم السياحي للعام الحالي وعليه خفضت الحكومة توقعاتها للنمو للعام 2016 بكامله الى 3,2% فقط.

وعلق كبير المحللين الاقتصاديين لدى "بي جي سي بارتنرز" في اسطنبول اوزغور التوغ "من الواضح ان الانقلاب الفاشل في 15 تموز/يوليو كانت له تبعات خطيرة على الانتاج".

واضاف التوغ ان النمو في الربع الثالث "يمكن ان يكون سلبيا" بينما تلاحظ الحكومة مؤشرات تحسن في الفصل الرابع "لكن علينا الاقرار بانها ليس قوية"، على حد تعبيره.

اما كبير المحللين الاقتصاديين لدى "كيو ان بي فايننس بنك" غوكشي شيليك فاعتبر ان الاداء الضعيف في الفصل الثالث سينعكس على النمو في العام بكامله وادى الى خفض توقعات النمو للعام الى 2,1% بعد ان كانت 3%.

يقول المحللون ان التراجع في ايلول/سبتمبر مرده جزئيا الى ارتفاع في اب/اغسطس مما ادى الى تحسن الانتاج الصناعي ب8,8% على مدى شهر عندما اندفع العمال من اجل تعويض الوقت الفائت اثر الانقلاب الفاشل.

اما كبير خبراء الاسواق الناشئة لدى "كابيتال ايكونوميكس" في لندن وليام جاكسون فاعتبر ان بيانات الاحصاءات اظهرت ايضا وجود تحسن لكن "الميل في الاقتصاد هو نحو اداء ضعيف".

وتابع جاكسون "يبدو من المرجح جدا ان يكون اجمالي الناتج الداخلي تراجع في الفصل الثالث".

وانعكست المخاوف حول اداء الاقتصاد ضغوطا على الليرة التركية التي خسرت 4,3% من قيمتها ازاء الدولار في الشهر الاخير.

يشعر المستثمرون بالقلق حول النمو وايضا حول مساعي الرئيس التركي رجب طيب اردوغان لاقامة نظام رئاسي وتوقيف عشرة نواب من حزب الشعوب الديموقراطي وما يمكن ان تؤدي اليه من زعزعة للاستقرار.

الثلاثاء، واصلت الليرة تراجعها وخسرت 0,4% من قيمتها لتبلغ 3,18 دولارا.

 

×