#ايران توقع مع مجموعة توتال الفرنسية اتفاقا لاستثمار حقل غاز كبير

ايران توقع مع مجموعة توتال الفرنسية اتفاقا لاستثمار حقل غاز كبير

وقعت الشركة الوطنية الايرانية للنفط مع مجموعة توتال الفرنسية الثلاثاء اتفاقا لتطوير واستثمار حقل كبير للغاز في الخليج، حسبما افاد مراسل لوكالة فرانس برس.

وباتت توتال التي تراس كونسورسيوم يضم مجموعة صينية وشركة ايطالية، اول شركة غربية كبرى في قطاع النفط تعود الى ايران منذ بدء رفع غالبية العقوبات الدولية في كانون الثاني/يناير الماضي.

يشمل هذا الاتفاق المبدئي تطوير واستثمار المرحلة 11 من حقل بارس الجنوبي الغازي بقيمة 4,8 مليارات دولارات من الاستثمارات، من بينها شريحة اولى بقيمة ملياري دولار، بحسب بيان لوزارة النفط الايرانية.

وشكر وزير النفط الايراني بيجان نمدار زنقنة الذي حضر مراسم التوقيع مع مدير الاستثمار والانتاج في الشرق الاوسط لدى توتال ستيفان ميشال، المجموعة الفرنسية "التي كانت رائدة دائما ووافقت (في الماضي) على القدوم الى ايران في ظروف صعبة".

ستملك توتال 50,1% من حصص الكونسورسيوم الذي سيستثمر الحقل الغازي تليها شركة النفط الصينية الوطنية "سي ان بي سي" (30%) و"بتروبارس" الايرانية (19,9%) بحسب غلام رضا منوشهري نائب رئيس الشركة الوطنية الايرانية للنفط التي تنتمي اليها "بتروبارس".

من المفترض ان يتم توقيع الاتفاق النهائي في مطلع 2017، على ان يبدا الانتاج بعد اربعين شهرا. ستكون مدة تطوير واستثمار الحقل 20 عاما مع عائدات من الاستثمارات متوقعة بعد عشر سنوات.

وقال زنقنة ان 70% من التجهيزات المستخدمة لتطوير واستثمار المرحلة 11 من حقل بارس الجنوبي سيتم تصنيعها في ايران.