اعلنت وزارة النفط الايرانية الاثنين ان الحكومة ستوقع مع مجموعة "توتال" الفرنسية اتفاقا مبدئيا الثلاثاء لاستثمار حقل غاز كبير في الخليج

ايران توقع الثلاثاء اتفاقا مبدئيا مع "توتال" الفرنسية لاستثمار حقل غاز كبير

اعلنت وزارة النفط الايرانية الاثنين ان الحكومة ستوقع مع مجموعة "توتال" الفرنسية اتفاقا مبدئيا الثلاثاء لاستثمار حقل غاز كبير في الخليج.

واوضح متحدث باسم الوزارة لوكالة فرانس برس ان الاتفاق المبدئي يشمل تطوير المرحلة 11 من حقل فارس الجنوبي الغازي بقيمة ستة مليارات دولار.

وتابع المتحدث ان مجموعة "توتال" ستدير كونسورسيوم دولي بمشاركة "سي ان بي سي آي" الصينية و"بتروبارس" الايطالية، على ان يتم توقيع الاتفاق النهائي في غضون ستة اشهر.

مع توقيع الاتفاق تعود "توتال" الى ايران حيث كانت المجموعة تعمل قبل تشديد العقوبات على البلاد في العام 2012.

وهذا الاتفاق المبدئي الاول بين ايران وشركة غربية في قطاع النفط والغاز منذ بدء تطبيق الاتفاق النووي ورفع قسم من العقوبات الدولية في كانون الثاني/يناير الماضي.

يضم حقل فارس الجنوبي الواقع بين ايران وقطر في الخليج 140 مليون متر مكعب من الغاز اي 8% من الاحتياطي الدولي.

تريد طهران خصوصا تطوير المرحلة 11 لربط اول مصنع لها للغاز الطبيعي المسال على ساحل الخليج.