وزير البترول المصري طارق الملا

أرامكو السعودية أبلغت مصر بالتوقف عن إمدادها بالمواد البترولية "لحين إشعار آخر"

قال وزير البترول المصري طارق الملا اليوم الاثنين إن أرامكو السعودية -أكبر شركة نفط في العالم- أبلغت الهيئة المصرية العامة للبترول بالتوقف عن إمدادها بالمواد البترولية "لحين إشعار آخر."

وكان مسؤول مصري قال لرويترز في القاهرة في وقت سابق من هذا اليوم إن أرامكو أبلغت مصر بوقف شحنات المواد البترولية منذ أكتوبر تشرين الأول لحين إشعار آخر مضيفا أنها لم تفصح عن أسباب قرارها.

وأضاف الملا خلال مؤتمر نفطي في أبوظبي اليوم "نعم أؤكد ،إلى حين إشعار آخر."

من ناحية اخرى اكد الملا لرويترز أنه لن يذهب إلى إيران في تصريحات تتعارض على ما يبدو مع تقرير يوم الأحد ذكر أنه في طريقه لطهران لإبرام صفقات نفطية جديدة.

ونقلت رويترز عن مصادر مقربة من الوفد المرافق للوزير أن الملا كان في طريقه إلى طهران. وقال مصدر إن الوزير سيلتقي بمسؤولين إيرانيين كبار لبحث إمكانية تأمين إمدادات نفطية من طهران.

وقال الملا لرويترز اليوم الاثنين "لا زيارة لإيران. أحضر المؤتمر."

كانت السعودية وافقت على إمداد مصر بمنتجات بترولية مكررة بواقع 700 ألف طن شهريا لمدة خمس سنوات بموجب اتفاق بقيمة 23 مليار دولار بين شركة أرامكو السعودية والهيئة المصرية العامة للبترول جرى توقيعه خلال زيارة رسمية قام بها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز لمصر هذا العام.

وبموجب الاتفاق تشتري مصر شهريا منذ مايو أيار من أرامكو 400 ألف طن من زيت الغاز (السولار) و200 ألف طن من البنزين و100 ألف طن من زيت الوقود وذلك بخط ائتمان بفائدة اثنين بالمئة على أن يتم السداد على 15 عاما.

وقال المسؤول" طرحنا مناقصات لتوفير احتياجات شهر نوفمبر."