برلمان والونيا خلال جلسة حول اتفاق التبادل الحر مع كندا

الإتحاد الأوروبي يعلن جهوزيته لتوقيع اتفاق التبادل الحر مع #كندا إثر موافقة كل الدول الأعضاء عليه

تبنت الدول الـ28 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي مساء الجمعة، مجموعة النصوص التي يتألف منها اتفاق التبادل الحر مع كندا (سيتا)، وبذلك أصبح الاتحاد "جاهزا لتوقيعه"، بحسب ما أعلن المجلس الأوروبي. 

وقال رئيس وزراء سلوفاكيا روبرت فيكو الذي تتولى بلاده حاليا رئاسة الاتحاد، في بيان "يسرني التأكيد أن الاتحاد الاوروبي مستعد لتوقيع اتفاق الاقتصاد والتجارة الشامل مع كندا".

واعتبر ان الاتفاق "يمثل منعطفا في السياسة التجارية للاتحاد الأوروبي وفي مجال التزامنا (بتطبيقه)".

ولفت الى انه "يمثل اتفاقا حديثا وتقدميا يفتح المجال أمام فرص جديدة ويحمي في الوقت نفسه مصالح مهمة".

وأردف فيكو "إضافة إلى ذلك، فإن لهذا (الاتفاق) القدرة على تمهيد الطريق لاتفاقيات تجارية جديدة"، وذلك في وقت يناقش الاتحاد الأوروبي معاهدة "تافتا" مع الولايات المتحدة من دون احراز تقدم. 

وقال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الجمعة انه يتطلع للذهاب الى بروكسل الاحد لتوقيع اتفاق التجارة الحرة.

وكتب ترودو على تويتر بعد ان تحدث هاتفيا مع رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك "القمة بين كندا والاتحاد الاوروبي ستعقد الاحد. انه خبر عظيم وانا اتطلع الى أن اكون (موجودا) هناك". 

وكان اعتراض والونيا ومناطق بلجيكية اخرى قد عطل في وقت سابق توقيع الاتفاق. وبعد مفاوضات حثيثة توصلت بلجيكا الخميس الى قرار بشأن اتفاق التبادل الحر.  

وسعت الحكومة الاتحادية البلجيكية الى اقناع منطقة والونيا الفرنكوفونية (جنوب) ومنطقة بروكسل العاصمة والمجموعة الناطقة بالفرنسية في البلاد بسحب اعتراضها الذي كان يحول دون توقيع بلجيكا وبالتالي الاتحاد الاوروبي برمته على "اتفاق الاقتصاد والتجارة الشامل".

 

×