لاغارد تعلن خروج باكستان من الازمة الاقتصادية

لاغارد تعلن خروج باكستان من الازمة الاقتصادية

هنأت مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد الاثنين باكستان على خروجها من الازمة الاقتصادية وتحقيق الاستقرار الاقتصادي بعد ان انجزت برنامج الانقاذ المالي.

وافرج صندوق النقد الشهر الماضي عن الشريحة الاخيرة البالغة 6,6 مليارات دولار ضمن حزمة المساعدات المالية لباكستان على ثلاث سنوات.

وفي اول زيارة لها الى باكستان، هنأت لاغارد رئيس الوزراء نواز شريف على "اكمال برنامج صندوق النقد بنجاح، والذي ساعد باكستان في اعادة الاستقرار الى اقتصادها الكلي"، وفق بيان صادر عن مكتب شريف.

وقالت لاغارد وفق البيان "انها لخطوة رائعة في مسيرتكم ان تحققوا مكانة اقتصادية افضل واكثر متانة خلال فترة قصيرة من سنتين".

واضافت ان اكمال برنامج صندوق النقد انعكس "بشكل ايجابي جدا" على باكستان وان البلاد " خرجت بكل تأكيد من الازمة الاقتصادية".

وقالت لاغارد ان "النمو الاقتصادي ازداد بصورة تدريجية، وتم تقليص العجز المالي في حين واصل التضخم تراجعه" في باكستان.

و"اثنت على تعزيز شبكات الامان الاجتماعية وسياسة الضرائب والاصلاحات الادارية" وفق البيان.

 وفي مقال نشرته صحيفة "ذي نيوز" الباكستانية اليومية كتبت لاغارد ان البلاد بدأت مرحلة تحول مهمة للانضمام الى اقتصادات السوق الناشئة.

وكتبت ان باكستان حققت "مكاسب مهمة خلال سنوات برنامج الاصلاح الاقتصادي الثلاث والذي دعمه صندوق النقد الدولي. الاقتصاد الان اكثر قوة، كما يجري اتخاذ خطوات اضافية لدعم (تحقيق) نمو اعلى وشامل يقوده القطاع الخاص".