رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو

الاتحاد الاوروبي يمهل بلجيكا حتى مساء الاثنين في شأن اتفاق التبادل مع كندا

امهل الاتحاد الاوروبي الاحد بلجيكا حتى مساء الاثنين لتعلن موافقتها او لا على اتفاق التبادل الحر مع كندا والذي تعطله منطقة والونيا.

وكتبت المفوضة الاوروبية للتجارة سيسيليا مالستروم عبر تويتر "نامل الان في ان تتمكن بلجيكا من انهاء هذه المسالة بنجاح".

وبلجيكا هي الوحيدة بين دول الاتحاد الاوروبي ال28 التي لا يمكنها توقيع اتفاق التبادل مع كندا بسبب رفض منطقة والونيا الفرنكوفونية في جنوب البلاد.

ومن المقرر اصلا ان يجري حفل توقيع الاتفاق الخميس في بروكسل في حضور رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو.

وقال مصدر اوروبي الاحد لوكالة فرانس برس "غدا بعد الظهر او مساء (...) ستكون لرئيس المجلس الاوروبي دونالد توسك مباحثات هاتفية مع رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو ليقررا ما اذا كانا سيبقيان (موعد) القمة".

واضاف المصدر "بشان موعد الخميس اذا تعذر على بلجيكا ان تضمن توقيعها، فمن الواضح بالنسبة لتوسك ان القمة لا معنى لها ولن تكون هناك قمة كما لن يحدد موعد لقمة جديدة".

وتابع "سيتم اتخاذ القرار بالاتفاق بين توسك وترودو" و"الامر سيكون رهنا بما سيبلغه رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشال لتوسك".

وقال المتحدث باسم رئيس الوزراء البلجيكي ان توسك اتصل الاحد بميشال وابلغه المهلة، مضيفا "على المستوى البلجيكي، المفاوضات قائمة. يعقد بعد ظهر الاثنين اجتماع ل+لجنة التشاور+ (التي تضم كل الكيانات الفدرالية في بلجيكا) لعرض الوضع".

من جهتها، سلمت دوائر المفوضية الاوروبية صباح الاحد رئيس وزراء منطقة والونيا الاشتراكي بول مانييت والممثل الدائم لبلجيكا لدى الاتحاد الاوروبي نصين.

واوضح دبلوماسي اوروبي ان النص الاول هو مشروع بيان يتصل بحماية الاستثمارات "ويتضمن كل التحفظات التي ابداها مانييت"، فيما الثاني سلسلة "اسئلة واجوبة تقع في بضع صفحات وتشكل ردا على كل الاسئلة التي طرحها برلمان والونيا".

وفي مقابلة الاحد مع قناة "آر تي ال" البلجيكية، قال رئيس الحزب الاشتراكي الفرنكوفوني البلجيكي ورئيس الوزراء البلجيكي الاسبق ايليو دي روبو "لا اعتقد ان توقيع اتفاق التبادل ممكن الخميس".

وينتمي دي روبو ومانييت الى الحزب نفسه.

 

×