نيويورك تشدد تشريعاتها في شأن خدمات تأجير المساكن عبر الانترنت

نيويورك تشدد تشريعاتها في شأن خدمات تأجير المساكن عبر الانترنت

وجهت ولاية نيويورك ضربة لشركة "اير بي ان بي" المتخصصة في خدمات تأجير المساكن عبر الانترنت، من خلال المصادقة على نص يشدد الغرامات المفروضة على الاشخاص الذين يؤجرون مساكنهم بكامل مساحتها لفترات تقل عن ثلاثين يوما.

وسارعت "اير بي ان بي" الى الهجوم المضاد عبر تقديمها طعنا قضائيا بالقرار بعيد صدوره، وفق ما اعلنت الشركة في بيان. 

وقال المسؤول في "اير بي ان بي" جوش ملتزر على ما ورد في هذا البيان إن المشرعين قرروا "مكافأة اصحاب مصالح خاصة في قطاع الفنادق وتجاهل اصوات عشرات الالاف من سكان نيويورك".

وتمنع ولاية نيويورك اصلا بموجب قانون صدر سنة 2010 تأجير المساكن لاقل من ثلاثين يوما في حال لم يكن صاحب المسكن موجودا في المكان.

وينص القانون الجديد على منع الاعلان عن خدمات التأجير هذه وتشديد الغرامات في حال المخالفة لتصل الى 7500 دولار.

وتمثل ولاية نيويورك احد اهم الاسواق بالنسبة لـ"اير بي ان بي" مع حوالى 46 الف شخص يقدمون خدمات ايواء الكترونية.

وتتسم اسعار العقارات في نيويورك بالغلاء الكبير لدرجة ان ثلاثة ارباع "المضيفين" عبر "اير بي ان بي" يستخدمون الاموال التي يتقاضونها للتمكن فقط من البقاء في شققهم وفق "اير بي ان بي".

 

×