وكالة "موديز" للتصنيف الائتماني

"موديز" تتوقع مقاضاة أمريكا لها بسبب تصنيفات ائتمانية لسندات قبل الأزمة المالية

قالت وكالة "موديز" للتصنيف الائتماني يوم الجمعة إنها تتوقع رفع وزارة العدل الأمريكية دعوى قضائية ضدها بسبب قرارات تصنيف ائتماني خاصة بسندات وأوراق مالية أخرى أصدرت قبل أزمة سوق الإسكان عام 2008.

وذكرت الوكالة أن أمريكا تخطط لمقاضاتها  بسبب مزاعم ارتكاب مخالفات تتعلق بتصنيفات ائتمانية خاطئة لسندات رهن عقاري وأوراق مالية أخرىن وأفادت بأن عدة ولايات تسعى لرفع دعاوى ضدها أيضاً.

وتحقق وزارة العدل الأمريكية في أمور تتعلق بدرجات تصنيف ائتماني مرتفعة لبعض الأوراق المالية خلال الأزمة المالية العالمية، بحسب ما ذكر مصدر لصحيفة "وول ستريت جورنال".

ومن جانبه، صرح المدير التنفيذي لـ"موديز" "راي ماكدانييل" بأنه لن يمكنه الكشف عن تفاصيل بخصوص القرارات قيد المقاضاة بشكل عام، مؤكداً على أن الوكالة تلقت بالفعل تقارير عن ذلك.

يُشار إلى أن وكالات التصنيف الائتماني لعبت دوراً محورياً في الأزمة المالية العالمية الماضية حيث منحت العديد من الشركات درجات ائتمانية إيجابية على سنداتها المدعومة برهن عقاري، وثبت لاحقاً كونها أقل من هذه الدرجة مما أثار تكبد خسائر فادحة.

 

×