فرنسيون يتظاهرون رفضا لاتفاق التبادل الحر الذي سيوقع بين الاتحاد الاوروبي وكندا

تظاهرات متفرقة في اوروبا رفضا لاتفاقي التبادل مع كندا والولايات المتحدة

تظاهر بضعة الاف السبت في فرنسا وبولندا واسبانيا رفضا لاتفاق التبادل الحر الذي سيوقع بين الاتحاد الاوروبي وكندا في 27 تشرين الاول/اكتوبر وللاتفاق الذي يتم التفاوض في شانه مع الولايات المتحدة.

وقالت حركة "اتاك" المناهضة للعولمة والتي شاركت في تنظيم التحرك، في بيان "على الحكومات الاوروبية ان تصغي اليوم لرفض الشعوب".

وفي فرنسا، تظاهر نحو 1200 شخص بحسب الشرطة وخمسة الاف وفق المنظمين في باريس فيما تظاهر 250 في ليون (وسط غرب) ومئتان في تولوز (جنوب غرب).

وقالت مورييل جيلبير المسؤولة في نقابة "متضامنون" في مستهل التظاهرة الباريسية ان "هذه الاتفاقات تعيد النظر تحت شعار النمو، في المعايير الاجتماعية والبيئية لصالح الشركات المتعددة الجنسية".

وفي بولندا، تظاهر نحو الف شخص في وارسو وبضع مئات في كراكوفيا (جنوب). وحمل المتظاهرون دجاجة ضخمة تم نفخها ترمز الى المواد المعدلة جينيا والتي مصدرها الولايات المتحدة.

وبلغ عدد المتظاهرين في اسبانيا الافا عدة بحسب اتاك.

وازدادت حماسة المتظاهرين مع رفض برلمان والونيا الجمعة المصادقة على الاتفاق مع كندا والذي ينص على الغاء الرسوم الجمركية على غالبية المنتجات بين الاتحاد الاوروبي وكندا باستثناء بعض السلع الزراعية.

اما اتفاق التبادل الحر مع واشنطن فيواجه خلافات متنامية بين الاوروبيين والاميركيين.

 

×