الرئيس التركي رجب طيب اردوغان (يمين) يتحادث مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين خلال مؤتمر للطاقة في اسطنبول الاثنين 10 اكتوبر 2016

بوتين يؤكد استعداد روسيا للانضمام الى الاجراءات الهادفة لخفض انتاج النفط

اعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاثنين عن استعداد بلاده، الدولة غير العضو في منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك)، المشاركة في الاجراءات الهادفة لخفض انتاج النفط، مؤكد ان هذه هي الوسيلة الوحيدة لاحداث التوازن في السوق بعد فترة طويلة من انخفاض الاسعار.

وقال بوتين في مؤتمر الطاقة العالمي المنعقد في اسطنبول "في الظروف الحالية، نعتقد ان تجميد او خفض انتاج النفط هو الوسيلة الوحيدة للحفاظ على استقرار قطاع الطاقة وتسريع اعادة التوازن الى السوق". 

واكد ان "روسيا مستعدة للانضمام الى اجراءات خفض الانتاج، وتدعو الدول الاخرى المنتجة للنفط ان تفعل الشيء ذاته". 

واعرب عن امله في ان يقود هذا الى اتفاق ملموس في اجتماع اوبك الذي سيعقد في تشرين الثاني/نوفمبر، وان تكون هذه الفكرة "مؤشرا ايجابيا للسوق والمستثمرين". 

والحق انخفاض اسعار النفط اضرارا جسيمة باقتصادات دول مثل روسيا التي فشلت خلال السنوات الماضية في خفض اعتمادها على دخلها من صادرات النفط والغاز. 

ويتوقع ان يشارك وزير الطاقة الروسي الكسندر نوفاك في الاجتماع غير الرسمي لوزراء الطاقة في دول اوبك الذي يعقد في اسطنبول الاربعاء. 

وحذرت روسيا من انه في حال استمرت توجهات الاسعار الحالية فان ذلك يمكن ان يؤدي الى انخفاض "مزمن" في تمويل قطاع الطاقة وهو ما يمكن بدوره ان يؤدي الى ارتفاع غير متوقع في الاسعار. 

وقال بوتين ان "روسيا بوصفها قوة بارزة في مجال الطاقة ستسهم دائما في التنمية المستقرة"، مؤكدا انه حتى في الاوقات الحالية الصعبة فان روسيا لا تزال تستثمر في استخراج النفط. 

وهذه اول زيارة لبوتين الى تركيا عقب ازمة تسبب بها اسقاط مقاتلة روسية على الحدود السورية في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي. وسيجري لاحقا محادثات مع الرئيس التركي رجب طيب اردوغان.