×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 64

"فيتش" تخفض نظرتها تجاه تصنيف اليابان إلى "سلبية" بسبب تفاقم حجم الدين

قامت وكالة التصنيف الإئتماني "فيتش" اليوم الجمعة بخفض نظرتها تجاه تصنيف اليابان السيادي إلى "سلبية" من "مستقرة" مشيرة في ذلك الأمر إلى القلق من تزايد مديونية البلاد التي باتت تهدد جدارتها الإئتمانية .

وأشارت "فيتش" إلى أن التصنيف الإئتماني للبلاد يتعرض لضغوط سلبية نظرا لإرتفاع مديونية الحكومة، إلا أنها رغم ذلك أكدت تصنيف الديون السيادية اليابانية على المدى الطويل عند AA.

وحذرت الوكالة من الفشل في تعزيز الأوضاع المالية العامة، أو ظهور تكاليف إقتصادية ومالية إضافية كبيرة بسبب إعادة الإعمار وهو الأمر الذي قد يدفعها إلى خفض التصنيف مستقبلا.

ووفقا لـ"فيتش" فإن حجم الدين الياباني بلغ 201% من الناتج الإجمالي المحلي في نهاية العام الماضي وهو مستوى مرتفع بشكل واضح بالمقارنة مع الدول التي تتمتع بنفس التصنيف المتقدم لدى الوكالة.

لكن يبقى إرتفاع مدخرات القطاع الخاص بالإضافة إلى أن نسبة كبيرة من الدين تعود إلى شركات حكومية نقطتان شجعتا الوكالة على الإبقاء على التصنيف كما هو دون تغيير رغم تبدل النظرة تجاهه.

يشار إلى أن وكالة "ستاندرد أند بورز" قامت الشهر الماضي بتخفيض نظرتها على المدى الطويل تجاه تصنيف اليابان السيادي نظرا لمخاطر تتعلق بالمالية العامة على مدار عامين قادمين.

 

×