واصل الجنيه الإسترليني هبوطه الثلاثاء ليصل إلى أدنى مستوى له في مقابل الدولار خلال 31 عاما في مؤشر على قلق المستثمرين منذ الإعلان مؤخرا عن إجراءات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

الجنيه الاسترليني يسجل ادنى مستوى له منذ 31 عاما

تراجع الجنيه الاسترليني لدى افتتاح تعاملات بورصة لندن اليوم الثلاثاء بشكل حاد امام العملات الرئيسية ليصل الى ادى مستوى له منذ عام 1985.

وتراجع الجنيه الاسترليني بنسبة 0.5 بالمئة امام العملة الامريكية وبنسبة 0.2 بالمئة امام العملة الاوروبية حيث بلغت قيمة الجنيه 1.27.80 دولار و 1.14 يورو.

وعزا خبراء تراجع الجنيه الى تصريحات رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ووزير الخزانة فيليب هاموند يوم امس الاثنين بشأن بداية مفاوضات الانسحاب من الاتحاد الاوروبي قبل نهاية مارس المقبل والاضطرابات الاقتصادية المتوقعة خلال العامين المقبلين.

وفي سياق متصل دفع تهاوي الجنيه مؤشر (فوتسي 100) الرئيسي في بورصة لندن للصعود الى مستوى سبعة آلاف نقطة للمرة الاولى منذ شهر مايو عام 2015 ليبلغ المؤشر مع بداية تعاملات اليوم 7056 نقطة.

يذكر ان الجنيه الاسترليني سجل بعد استفتاء الانسحاب من الاتحاد الاوروبي في شهر يونيو الماضي تراجعا من 1.50 دولار الى 1.28 دولار.

 

×