الرئيس التركي رجب طيب اردوغان

اردوغان ينتقد وكالة موديز بعدما خفضت تصنيف تركيا

وجه الرئيس التركي رجب طيب اردوغان انتقادات شديدة الخميس الى وكالة موديز للتصنيف الائتماني، متهما اياها بأنها فاسدة، بعدما خفضت تصنيف بلاده الى فئة المضاربة.

وقال اردوغان في كلمة القاها امام نواب في انقرة، "اخفضوا تصنيف تركيا كما تريدون. هذا لا يعكس حقيقة تركيا التي تواصل الاستثمار والنمو" الاقتصادي.

واضاف "يكفي وضع بعض النقود في جيوبهم للحصول على التصنيف المطلوب. هذه هي طريقة عملهم".

وقد خفضت وكالة موديز الجمعة الدين البعيد الامد لتركيا، معتبرة ان اقتصادها عرضة لمخاطر التمويل الخارجي بفعل "التطورات السياسية الاخيرة غير المتوقعة"، ملمحة بذلك الى محاولة الانقلاب في تموز/يوليو.

وكان رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم انتقد السبت هذا الخفض، معتبرا انه "منحاز". 

من جهته، اكد نائب رئيس الوزراء محمد شيمشك لوكالة انباء الاناضول الحكومية الخميس ان تركيا "تستحق تصنيفا افضل".

واضاف "اننا نأخذ تصنيف الدين على محمل الجد، لكنه ليس نهاية العالم. هذا ليس شيئا لكنه ليس نهاية العالم ايضا".

وقد تباطأ النمو الاقتصادي في الفصل الثاني في تركيا الى 3،1% في مقابل 4،7% في الفصل الاول، ومن المتوقع ان يستمر هذا الاتجاه الانحداري في الاشهر المقبلة، لان الاقتصاد يتأثر باعتداءات شهدتها البلاد والانقلاب الفاشل على اردوغان في منتصف تموز/يوليو.

 

×