لجأت مجموعة "ديزني" الأميركية العملاقة إلى خدمات مستشار مالي لدراسة عرض محتمل لشراء خدمة "تويتر" المتعثرة وفق ما نقلت وكالة "بلومبرغ" عن مصادر مطلعة على هذه المسألة

اعلام: "ديزني" تدرس احتمال شراء "تويتر"

لجأت مجموعة "ديزني" الأميركية العملاقة إلى خدمات مستشار مالي لدراسة عرض محتمل لشراء خدمة "تويتر" المتعثرة، وفق ما نقلت وكالة "بلومبرغ" عن مصادر مطلعة على هذه المسألة.

ومن شأن هذا العرض، في حال تم تقديمه، أن يساعد "تويتر" في استراتجيتها الحالية لتطوير محتويات الفيديو بتقينة البث التدفقي، بحسب "بلومبرغ" التي ذكرت بأن جاك دورسي مدير الخدمة وأحد مؤسسيها هو من أعضاء مجلس الإدارة في المجموعة العملاقة.

وقد رفضت "ديزني" التعليق على هذه المعلومات في اتصال من وكالة فرانس برس.

ولا تزال "تويتر" التي احتفلت هذه السنة بالذكرى العاشرة لتأسيسها تتكبد الخسائر. ولم يكف تعيين جاك دورسي العام الماضي في منصب القيادة لإنعاش نموها ولا يزال عدد مستخدميها مستقرا منذ فترة وهو بالكاد يتخطى عتبة 300 مليون مشترك (313 مليونا حتى نهاية حزيران/يونيو).

وتكثر التكهنات حول احتمال بيع الخدمة منذ أشهر.

وسبق لقناة "سي ان بي سي" أن كشفت الجمعة أن المجموعة تجري مناقشات مع عدة شركات تكنولوجية، من بينها "غوغل" ("ألفابت") و"سايلزفورس". ومن الجهات الأخرى المهتمة بهذه الصفقة، "مايكروسوفت" وشركة "فيرايزون" للاتصالات التي أبرمت مؤخرا عقدا لشراء "ياهو!".

وقد خسرت "تويتر" ثلثي قيمتها في البورصة التي بلغت أعلى مستوياتها في كانون الأول/ديسمبر 2013، لكنها لا تزال تقدر بحوالى 16 مليار دولار.

 

×