اعلنت شركة "باير" الالمانية العملاقة للكيماويات والادوية انها حصلت على موافقة شركة "مونسانتو" الاميركية للمبيدات الحشرية وبذور المحاصيل، لشرائها مقابل 66 مليار دولار

باير الالمانية العملاقة تستحوذ على مونسانتو في صفقة قيمتها 66 مليار دولار

اعلنت شركة "باير" الالمانية العملاقة للكيماويات والادوية الاربعاء انها حصلت على موافقة شركة "مونسانتو" الاميركية للمبيدات الحشرية وبذور المحاصيل، لشرائها مقابل 66 مليار دولار، في صفقة اثارت انتقادات انصار البيئة. 

وبعد جهود استمرت اشهرا، قالت شركة باير ان نظيرتها الاميركية وافقت على عرض افضل بسعر 128 دولار لسهم شركة مونسانتو في صفقة نقدية بالكامل. 

وتعتبر الصفقة بين اكبر صفقات استحواذ تقوم بها شركة المانية وستؤدي الى خلق شركة عملاقة جديدة في قطاع الكيميائيات الزراعية. 

وقال فيرنر بومان الرئيس التنفيذي لشركة باير للمستثمرين في مؤتمر عبر الهاتف ان الاستحواذ على مونسانتو "يمثل مقاربة ثورية للزراعة ضرورية لاطعام العالم بشكل مستدام". 

وقالت الشركتان في بيان مشترك ان الصفقة "تجمع بين شركتين مختلفين لكن تكملان بعضهما البعض بشكل كبير". 

ويتوقع اكتمال الصفقة بنهاية 2017، بحسب باير، رغم انها لا تزال تحتاج الى موافقة الجهات التنظيمية. وقال بومان انه حصل على "مؤشرات مشجعة" من الجهات التنظيمية. 

وتسعى باير منذ اواخر ايار/مايو الى اقناع مونسانتو بالصفقة، وقدمت لها عرضا اوليا بشراء السهم بقيمة 122 دولار (109 يورو)، مقدرة قيمة الشركة التي تنتج محاصيل معدلة وراثيا بنحو 62 مليار دولار. 

الا ان مونسانتو رفضت هذا العرض الاولي، ما دفع الشركة الالمانية الى رفع قيمة السهم. 

ولقي خبر اندماج الشركتين استياء كبيرا من دعاة الحفاظ على البيئة الذين انتقدوا مونسانتو بسبب انتاجها للبذور المعدلة وراثيا واستخدامها الواسع لمبيدات الاعشاب التي يشتبه بانها مسببة للسرطان. 

وتخشى الجماعات البيئية من التاثيرات الصحية المحتملة للبذور المعدلة وراثيا وتاثيراتها على انظمة البيئة.

 

×