دخل الأسر الأمريكية يسجل أكبر زيادة له منذ 2007

دخل الأسر الأمريكية يسجل أكبر زيادة له منذ 2007

أظهرت بيانات اقتصادية نشرت أمس الثلاثاء ارتفاع دخل الأسرة في الولايات المتحدة خلال العام الماضي بأعلى وتيرة له منذ الركود الذي ضرب الولايات المتحدة في 2008، في الوقت الذي تراجع فيه معدل الفقر مع مؤشرات على تعافي الاقتصاد الأمريكي وهو ما يمكن أن يعزز فرص المرشحين الديمقراطيين في انتخابات الرئاسة والكونجرس في نوفمبر المقبل بحسب وكالة بلومبرج للأنباء الاقتصادية.

وبحسب البيانات السنوية الصادرة عن مكتب الإحصاء الأمريكي فإن متوسط دخل الأسرة الأمريكية بعد وضع معدل التضخم في الحساب ارتفع خلال 2015 بنسبة 5.2% إلى 56516 دولارا سنويا وهو أعلى مستوى له منذ سجل 57423 دولارات عام 2007 عندما بدأ الركود الاقتصادي الأخير في الولايات المتحدة. في الوقت نفسه فإن نمو الدخل شمل جميع مستويات الدخل، في الوقت الذي اقترب فيه دخل المرأة من دخل الرجل.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء الاقتصادية إلى أن البيانات الاقتصادية تشير إلى أن تحسن الدخل بفضل تحسن سوق العمل، وهو ما ساعد في الخروج من دائرة الركود التي كانت عيبا على مدى سبع سنوات من التعافي الاقتصادي. وقد استغل مرشح الرئاسة الجمهوري دونالد ترامب والمنافس الديمقراطي للمرشحة هيلاري كلينتون بارني ساندرز ضعف نمو الأجور في محاولة إقناع الناخبين باختيارهم على حساب كلينتون باعتبارها جزء من الإدارة الأمريكية الحالية.

من ناحية أخرى بلغ معدل الفقر في الولايات المتحدة خلال العام الماضي 13.5% بما يعادل 43.1 مليون أمريكي بانخفاض قدره 2ر1 نقطة مئوية عن معدل الفقر في 2014.

 

×