اقر ممثلو الدول المجتمعون في مؤتمر الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة في هاواي السبت نصا يدعو الى حظر كل اسواق العاج في العالم للحفاظ على ما تبقى من الفيلة وحيوانات وحيد القرن على وجه الارض

ممثلو الدول يدعون حكومات العالم الى حظر تجارة العاج

اقر ممثلو الدول المجتمعون في مؤتمر الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة في هاواي السبت نصا يدعو الى حظر كل اسواق العاج في العالم، للحفاظ على ما تبقى من الفيلة وحيوانات وحيد القرن على وجه الارض.

واثر نقاشات حادة، ورغم معارضة عدد من الدول ولاسيما اليابان وناميبيا، صدر هذا القرار في اليوم الختامي لهذا المؤتمر الذي جمع على مدى عشرة ايام تسعة الاف شخص في هونولولو عاصمة هاواي، بين خبراء وعلماء ونشطاء ومسؤولين سياسيين.

وقال اندرو فتسلر العضو في مجلس الدفاع عن الموارد الطبيعية "انها المرة الاولى التي تدعو فيها هيئة دولية كل بلد في العالم الى وضع حد لاسواق العاج القانونية".

وعارضت اليابان وناميبيا هذا القرار، وحاولتا ان تلطفا من لهجته، لكن هذه الجهود ذهبت سدى.

وتشهد الاسواق الداخلية للعاج في هذين البلدين ازدهارا كبيرا.

ويقول الخبراء ان اسواق العاج هي المحرك الاول للصيد غير الشرعي الذي يوشك ان يقضي على الفيلة ووحيد القرن في العالم، وان حماية هذه الحيوانات في غابات افريقيا تبدأ من حظر هذه الاسواق.

وتعد الولايات المتحدة والصين من اكبر مستوردي العاج، وقد وافقتا على حظر سوق العاج فيهما.

وللدلالة على حجم المذبحة الدائرة في غابات افريقيا، اظهر احصاء فريد من نوعه على مستوى افريقيا كلها نشر حديثا ان اعداد الفيلة انخفضت بنسبة 30 % بين العامين 2007 و2014، ويعود السبب الرئيسي في ذلك الى الصيد غير الشرعي.

 

×