لقطة من الجو لمطار دبي في 2012

التحقيق الاولي يظهر ارتطام الطائرة الاماراتية بمدرج مطار دبي اثناء محاولة تفادي الهبوط

اظهرت التحقيقات الاولية في الحادث الذي تعرضت له طائرة تابعة لطيران الامارات لدى هبوطها في مطار دبي الدولي الشهر الماضي، ارتطامها بالمدرج اثر محاولة الطيار تفادي الهبوط والارتفاع مجددا، بحسب تقرير للهيئة العامة للطيران المدني الاماراتية الثلاثاء.

ولم يكشف التقرير الذي نشرته الهيئة على موقعها الالكتروني، اسباب حادث طائرة "بوينغ 777" القادمة من الهند وعلى متنها 300 شخص، والذي ادى الى احتراق جزء كبير منها بعد اجلاء من على متنها. ولن تعرف الاسباب قبل صدور التقرير النهائي الذي لم يعلن موعد انجازه.

واورد التقرير ان انظمة الطائرة التي كانت بدأت الهبوط قرابة ظهر الثالث من آب/اغسطس، حذرت الربان من "هبوط طويل" لدى ملامسة عجلاتها المدرج، ما دفعه الى رفع اجهزة الهبوط والارتفاع بالطائرة مجددا.

وبعيد لحظات، بدأت الطائرة "بالانحدار مجددا باتجاه المدرج".

وعند الساعة 08:37 تغ (12:37 بالتوقيت المحلي)، "ارتطمت الطائرة بالمدرج" وانزلقت لمسافة تقارب 800 متر، بحسب التقرير الذي افاد ان اجهزة الهبوط لم تكن في وضع الجاهزية، بل في طور الارتفاع لكون الطيار بدأ القيام بذلك اثناء محاولته الارتفاع بالطائرة.

ولم يحدد التقرير اسباب عدم قدرة الطائرة على التحليق مجددا بشكل ناجح، مشيرا الى ان سلطات المطار كانت حذرت من حصول تبدلات حادة في اتجاه الرياح ما بين الساعة 1140 و1300 من اليوم نفسه.

ورحبت "طيران الامارات" التي تتخذ من دبي مقرا لها بصدور التقرير، مشيرة الى انه اعتمد على "المعلومات التي تم جمعها خلال التحقيقات الجارية"، وبالتالي "لم يحدد اسباب الحادث" او يصدر توصيات.

واكدت انها تواصل "اجراء تحقيقات داخلية شاملة" حول الحادث، وستواصل التعاون مع السلطات "في جهودها لاصدار التقرير النهائي".

وكان على متن الطائرة 282 راكبا و18 من افراد الطاقم. واشار التقرير الى ان 21 من الركاب عانوا اصابات طفيفة، بينما اصيب ثلاثة من افراد الطاقم، احدهم بشكل بالغ. وكانت السلطات الاماراتية افادت في حينه عن وفاة احد رجال الاطفاء اثناء العمل على اخماد الحريق.

وادى الحادث في حينه الى تعليق حركة الملاحة لساعات في مطار دبي الدولي الذي يعد الانشط في العالم لجهة عدد المسافرين الدوليين.

وطيران الامارات هي اكبر مشغل لطائرات "بوينغ 777" و"ايرباص آيه 380" في العالم، وتسير رحلات لاكثر من 153 وجهة انطلاقا من مطار دبي الدولي، مستخدمة اسطولا يضم 250 طائرة.