الرئيس الاميركي باراك اوباما يستمع الى نظيره الصيني في افتتاح قمة مجموعة العشرين في هانغتشو 4 سبتمبر 2016

الرئيس الصيني يعلن ان قادة العشرين متفقون على التصدي للتدابير الحمائية

اعلن الرئيس الصيني شي جينبينغ الاثنين في ختام قمة مجموعة العشرين في هانغتشو شرق الصين ان قادة اكبر اقتصادات متطورة وناشئة في العالم اتفقوا على "التصدي للتدابير الحمائية".

وقال خلال مؤتمر صحافي في ختام الاجتماعات التي استمرت يومين "اتفقنا على دعم نظام المبادلات التجارية المتعددة الاطراف والتصدي للتدابير الحمائية".

يطرح تحرير المبادلات التجارية معضلة لقادة عدة دول يواجهون تصاعد الشعبوية والعداء للعولمة التي يعتقد مواطنيهم انها ليست في مصلحة الناس البسطاء.

لم يعلن شي عن تدابير محددة اتخذها القادة لتحرير التجارة في حين تتهم الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي الصين بارتكاب مخالفات في حين تضع عوائق امام الدخول الى سوقها الهائلة.

وقال شي ان الاعتماد على السياسة النقدية والضريبية لتحفيز النمو لا يكفي. واضاف "نحتاج لاعادة تشغيل محرك النمو من خلال الابتكار".

وقال ان مجموعة العشرين تبنت "مبادىء توجيهية" لادارة سياسة النمو وصفها بانها "اول اطار عالمي لقواعد الاستثمار المشترك" دون مزيد من التفاصيل.

تمثل مجموعة العشرين للدول المتطورة والناشئة 85 بالمئة من اجمالي الناتج الداخلي للعالم وثلثي سكانه.

 

×