استقالة مدير البنك الدولي بعد فضيحة اغتصابه خادمه

أعلن صندوق النقد الدولي ان مديره العام دومينيك ستراوس كان تقدم بطلب الاستقالة من منصبه، على خلفية اعتقاله جراء اتهامه بمحاولة اغتصاب خادمة بفندق في نيويورك.

وذكر الصندوق انه تسلم رسالة استقالة من ستراوس كان يقول فيها "بكثير من الحزن أشعر اليوم أنني مجبر على تقديم استقالتي من منصبي كمدير عام لصندوق النقد الدولي إلى المجلس التنفيذي".

وأضاف "أنا أفكر طيلة الوقت أولا بزوجتي، التي أحبها أكثر من أي شيء آخر، وأولادي وعائلتي وأصدقائي".

وتابع "أرغب في الاستقالة لحماية المؤسسة التي خدمتها بشرف وأمانة، خصوصاً وأنني أريد التفرغ وتكريس كل وقتي وقوتي وطاقتي لإثبات براءتي".

وقال ستراوس كان "أقول لكم جميعاً أنني أنفي بأشد العبارات الممكنة جميع المزاعم الموجهة ضدي".

يشار إلى ان ستراوس كان (62 عاماً) احتجز بسجن "جزيرة ريكرز" الذي يعرف بأنه من أقسى سجون المدينة، وذلك بعد أن رفضت المحكمة الاثنين إطلاق سراحه بموجب كفالة مالية لكن محاميه تقدم أمس الأربعاء بطلب استئناف جديد لإطلاقه من السجن.

وكانت شرطة نيويورك اعتقلت ستراوس كان في وقت متأخر من ليل السبت الماضي في مطار جون كنيدي.

وتورط ستراوس كان بفضيحة جنسية في تشرين أكتوبر 2008 بسبب علاقة مع موظفة، غير أن تحقيقاً أشار إلى أن العلاقة كانت برضا الطرفين.

يشار إلى ان ستراوس كان يعتبر من أبرز المرشحين عن الحزب الاشتراكي الفرنسي لمواجهة الرئيس نيكولا ساركوزي في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

من جهة أخرى نقلت شبكة "سي ان ان" الأميركية عن مصدر مقرب من فريق الدفاع عن ستراوس كان انه يجري العمل على التوصل إلى اتفاق تكون نتيجته الإفراج عن مدير عام صندوق النقد الدولي بموجب كفالة مالية اليوم الخميس.

وكان وزير الخزانة الأميركي تيموثي غيتنر قال أمس الأربعاء ان إن ستراوس كان لم يعد قادراً على إدارة صندوق النقد الدولي بعد اعتقاله بتهمة التحرش الجنسي بعاملة تنظيف في فندق، داعياً الصندوق إلى الإسراع في تعيين خليفة مؤقت له في أقرب وقت.

×