الداعية التركي فتح الله غولن

الشرطة المالية التركية تستهدف مؤسسات وتلاحق 120 مشبوها

بدأت الشرطة المالية التركية عملية واسعة الثلاثاء في اسطنبول ضد مؤسسات يشتبه بانها على علاقة بالداعية فتح الله غولن المتهم بتدبير الانقلاب الفاشل في 15 تموز/يوليو، وتلاحق 120 مشبوها، كما اعلنت وكالة انباء الاناضول القريبة من الحكومة.

وقامت فرق الشرطة بعمليات دهم متزامنة لمقرات 44 شركة في حيي اسكودار وعمرانية المحافظين في الشطر الآسيوي من المدينة، كما اوضحت الوكالة.

فقد اصدر مدعون 120 مذكرة توقيف بالاجمال في اطار هذه العمليات، كما اوضحت وكالة انباء الاناضول، لكنها لم تكشف عن الشركات التي يستهدفها القضاء.

وبدأت السلطات التركية عملية تطهير كثيفة بعد الانقلاب الفاشل، واوقفت اكثر من 35 الف شخص مشبوهين بالتعاطف مع الداعية. واقيل عشرات الاف الموظفين او علقت مهامهم.

وينفي غولن، العدو اللدود للرئيس رجب طيب اردوغان الذي يعيش منفيا بملء ارادته في الولايات المتحدة منذ 1999، اي تورط في الانقلاب الفاشل.

واوقفت الشرطة الاثنين 136 محاميا وموظفين آخرين في ابرز محاكم اسطنبول.

 

×