"آبل" متهمة بالوقوف وراء تفاهم على الاسعار بين باعة هواتف "آي فون" في روسيا

"آبل" متهمة بالوقوف وراء تفاهم على الاسعار بين باعة هواتف "آي فون" في روسيا

اعلنت السلطات الروسية لمكافحة الاحتكار الاثنين انها اطلقت ملاحقات قضائية في حق مجموعة "آبل" الاميركية العملاقة للاشتباه في وقوفها وراء اتفاق بين باعة منتجاتها في شأن اسعار هواتف "آي فون".

وأوضحت الهيئة الفدرالية لمكافحة الاحتكار في بيان أنه "منذ بدء بيع هواتف +آي فون 6 اس+ و+آي فون 6 اس بلاس+ الذكية في روسيا، حدد اكثرية الموزعين اسعارا ثابتة متشابهة وأبقوا عليها لفترة معينة"، مشيرة الى انها لاحظت ممارسات مماثلة متصلة بنماذج أخرى تنتجها الشركة الاميركية.

وأشارت الهيئة الى انها "تظن أن مثل هذه المصادفات يمكن ان تكون ناتجة عن تفاهم على الاسعار بين الباعة الروس المتعاملين مع مجموعة +آبل+ ما ادى الى تثبيت الاسعار +الموصى بها+ المزعومة والتي هي في الواقع ملزمة".

وتستهدف الملاحقات رسميا شركات "آبل روس" و"آبل هولدينغ بي في" و"آبل سايلز ايرلاند" و"آبل اوبريشنز انترناشونال" و"آبل انك".

وفي ايلول/سبتمبر 2015، دانت الهيئة الروسية لمكافحة الاحتكار مجموعة "غوغل" الاميركية العملاقة بتهمة استغلال الموقع المهيمن مع نظام تشغيلها "اندرويد" للهواتف الذكية.

ولم يتم تحديد قيمة الغرامة كما لا تزال ثمة محادثات جارية بغية التوصل الى اتفاق رضائي تشترط السلطات الروسية لحصوله اقرارا بالذنب من المجموعة الاميركية.

 

×