الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو في قصر ميرافلوريس بكراكاس في 22 يونيو 2016

الحكومة الفنزويلية تبرم اتفاقات لاستثمار مناجم مع ثمانية شركات بقيمة 4.5 مليار دولار

وقعت الحكومة الفنزويلية الجمعة اتفاقات لاستثمار مناجم مع ثماني شركات بينها الكندية "كاناديان غولد ريزرف"، تبلغ قيمتها 4,5 مليارات دولار، في وقت يشهد اقتصاد البلاد انهيارا مع انخفاض اسعار النفط.

وقال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو خلال توقيع هذه الاتفاقات مع مجموعات فنزويلية واجنبية بينها الكندية "اينيرغولد"، "نوقع عقودا بقيمة 4,5 مليارات دولار تمتد لبقية العام 2016 والعام 2017".

واضاف الرئيس الاشتراكي ان المفاوضات ستنجز الاسبوع المقبل مع المستثمرين المحليين والدوليين "حول مبلغ كبير، بمليارات الدولارات"، من دون ان يضيف اي تفاصيل.

وتقع المشاريع في منطقة اورينوكو المنجمية التي تضم احتياطات كبيرة من الذهب والالماس والحديد والنحاس وغيرها.

وقال وزير تطوير المناجم روبرتو ميرابال ان العقد المبرم مع الكندية "غولد ريزرف" يتعلق باستثمار الذهب والنحاس في اطار مشروع لاس بريزاس الذي يمتد 27 عاما وتتوقع الدولة ارباحا منه تبلغ 14 مليار دولار.

وفي اطار هذه العقود الجديدة ستحصل الدولة الفنزويلية على 55 بالمئة من العائدات الى جانب الضرائب والرسوم.

ويأتي توقيع هذه العقود بينما تشهد فنزويلا انكماشا عميقا منذ سنتين على الاقل بسبب انخفاض اسعار النفط المصدر الاساسي لوارداتها.

 

×