تواصل السبت اضراب المضيفين في الخطوط الجوية الفرنسية لليوم الرابع وتسبب بالغاء عشرين في المئة من رحلات الشركة

الخطوط الفرنسية تلغي 20 في المئة من رحلاتها بسبب اضراب المضيفين

تواصل السبت اضراب المضيفين في الخطوط الجوية الفرنسية لليوم الرابع وتسبب بالغاء عشرين في المئة من رحلات الشركة.

والسبت، كانت حركة الملاحة مطابقة لتوقعات الجمعة على ان تبقى على هذا النحو الاحد مع تأمين "اكثر من ثمانين في المئة" من الرحلات، بحسب الشركة.

لكنها نبهت في بيان الى انها "لا تستبعد عمليات الغاء وتاخير في الدقيقة الاخيرة"، لافتة الى ان "صعوبات في تكوين الطواقم من شانها ايضا ان تحد من عدد الركاب في كل رحلة".

والجمعة، تم الغاء رحلة في شكل مفاجىء كانت ستقلع من مطار رواسي في باريس في اتجاه نيودلهي، بحسب المدير العام المساعد لاير فرانس بيار اوليفييه باندي.

وتستدعي الدواعي الامنية وجود مضيف على الاقل لكل بابين في الطائرة، اضافة الى موظف لكل خمسين راكبا.

وقررت نقابة مضيفي الشركة الاضراب حتى 2 اب/اغسطس احتجاجا على تمديد الاتفاق الاداري الذي يحدد قواعد العمل والرواتب والتطور المهني الساري لمدة 17 شهرا، معتبرة ان الفترة المقترحة "غير كافية".

 

×