قال متعاملون في سوق صرف العملات الخميس ان قيمة الجنيه السوداني تراجعت مقابل الدولار في السوق السوداء

تراجع الجنيه السوداني مقابل الدولار في السوق السوداء

قال متعاملون في سوق صرف العملات الخميس ان قيمة الجنيه السوداني تراجعت مقابل الدولار في السوق السوداء التي تستخدم على نطاق واسع بحيث بلغ سعر العملة الاميركية اكثر من 15 جنيها.

وقال احد التجار طالبا عدم ذكر اسمه "منذ بداية الاسبوع يتراجع الجنيه مقابل الدولار يوميا بمعدلات كبيرة وامس واليوم تراجع بشكل غير مسبوق".

واضاف "كنا نشتري الدولار ب 14,2 جنيها قبل يومين لكنه قفز امس الى 14,7 وسجل اليوم 15,1 جنيها".

وقال تاجر اخر "هناك طلب كبير على الدولار في السوق السوداء في حين ان المعروض قليل. اتوقع ان يواصل الجنيه تراجعه الى معدلات قياسية خلال اسبوعين".

واعلن الجهاز المركزي للاحصاء الاسبوع الماضي ان معدل التضخم في حزيران/يونيو الماضي بلغ 14%.

ويعتمد السودان على استيراد غالبية ما يستهلكه من الخارج.

وكان وزير المالية بدر الدين محمود اعلن امام البرلمان في ايار/مايو الماضي ان حجم الواردات  في الربع الاول من عام 2016 بلغ اربعة مليار دولار في حين بلغ حجم الصادرات مليار و300 مليون دولار.

وكانت وزارة المالية توقعت عجزا في موازنة عام 2016 بحوالي 1,6 من جملة تقديرات الموازنة البالغة ثمانية مليار دولار  

ويعاني الاقتصاد السوداني من تراجع قيمة العملة وارتفاع معدل التضخم منذ استقلال جنوب السودان في عام 2011.

يذكر ان 80% من انتاج النفط والبالغ 470 الف برميل يوميا بات خاضعا لجنوب السودان.

 

×