رئيسة سيتروان ليندا جاكسون خلال تقديم طراز سي 3 في ليون 29 يونيو 2016

اتفاق جديد بين مجموعة بي اس ا الفرنسية وايران لانتاج سيتروين

اعلنت مجموعة "بي اس ا" الفرنسية للسيارات الخميس ابرام اتفاق لاعادة انتاج سيارات سيتروين في ايران بعد شهر على تاكيد عودة علامتها الاخرى بيجو في اعقاب رفع العقوبات الدولية عن طهران.

واوضحت المجموعة الفرنسية في بيان ان شركة تملكها مناصفة مع شركة سايبا "ستستثمر اكثر من 300 مليون يورو في القدرات الصناعية والابحاث والتطوير في السنوات الخمس المقبلة".

اضافت ان الاتفاق الذي وقع في طهران "يضع اسس شراكة استراتيجية بين الشركتين. كما يغطي كامل سلسلة الانتاج من التصميم الى الترويج التجاري للسيارات".

كما اوضح ان السيارات "ستنتج في مجمع كاشان الذي ستملك مجموعة بي اس ا 50% منه"، وهي منشأة تقع على بعد 200 كلم الى جنوب طهران.

اضافت المجموعة ان "الاتفاق يترافق مع نقل تكنولوجيات ومستوى عال من الامكانات المحلية، وسيسري بعد توقيع الاتفاق النهائي المتوقع في اواخر 2016" معتبرة ان سيارات سيتروين الاولى ستنتج من مصنع كاشان في 2018".

والعلاقات بين سيتروين وسايبا قائمة منذ فترة طويلة، مع انتاج السيارات الفرنسية وتسويقها في ايران منذ 1966.

في 21 يونيو ابرمت المجموعة الفرنسية اتفاق شراكة مع شريكتها التاريخية الاخرى ايران خودرو لانتاج سيارات بيجو، في تكريس لعودة انتاجها الى البلاد.

ويتوقع انتاج اولى سيارات بيجو 208 و2008 و301 اعتبارا من النصف الثاني من 2017.

وتعتبر ايران من اسواق السيارات التي تتمتع بامكانات النمو الاهم.