بيعت 1.4 مليون نسخة من البوم "25" لاديل في النصف الاول من عام 2016 في الولايات المتحدة

تراجع مبيعات الالبومات الموسيقية في النصف الاول من العام في الولايات المتحدة

تواصل تراجع مبيعات الألبومات الموسيقية، المادية منها والرقمية، في النصف الأول من العام 2016 في الولايات المتحدة، مع نسبة بلغت 14 % بالمقارنة مع الفترة عينها من العام 2015.

وبحسب أرقام مجموعة "نيلسن"، بيعت 100,3 مليون أسطوانة بين كانون الثاني/يناير وحزيران/يونيو في أكبر سوق موسيقية في العالم.

وبالرغم من هذا التراجع، حقق ثلاثة فنانين هم أديل ودرايك وبيونسيه مبيعات قياسية.

فقد تخطت مبيعات ألبوماتهم "25" و"فيوز" و"ليمونايد" على التوالي المليون نسخة في الفترة عينها. أما العام الماضي، فلم يتخط هذا السقف سوى ألبوم "1989" لتايلور سويفت في النصف الأول من العام.

وبيعت 1,4 مليون نسخة من ألبوم "25" لأديل في النصف الأول من العام في الولايات المتحدة، لتبلغ مبيعاته الإجمالية 8,86 ملايين نسخة منذ صدوره سنة 2015، بحسب "نيلسن ميوزيك".

وازداد اللجوء إلى تقنية البث التدفقي للاستماع إلى الألبومات الموسيقية بنسبة 59 %.

أما مبيعات ألبومات الفينيل، فهي ارتفعت أيضا بنسبة 11,5 %.

وحصدت النسخة الفينيل من ألبوم "بلاكستار" لديفيد بووي أكبر نسبة من المبيعات في هذا المجال في النصف الأول من 2016. وقد صدر هذا الألبوم قبل يومين من وفاة الفنان البريطاني في العاشر من كانون الثاني/يناير.

 

×