العلم الايرلندي يحلق فوق مبنى البريد العام في دبلن

نسبة نمو خيالية في ايرلندا وصلت الى 26.3 بالمئة عام 2015

تمت الثلاثاء مراجعة نسبة النمو في ايرلندا لعام 2015 الى مستوى يكاد لا يصدق لتبلغ 26,3 بالمئة مقابل 7,8 بالمئة متوقعة سابقا، ما اثار ذهول المحللين مشيرين الى تذبذب المعطيات القادمة من هذا البلد العضو في منطقة اليورو.

واحدث المكتب المركزي للاحصاء في ايرلندا مفاجأة باعلانه هذه الاحصائيات الفصلية لنمو البلاد.

ومن المعروف ان النشاط الاقتصادي في ايرلندا شهد قفزة كبيرة في السنوات الاخيرة بعد ان انهار اثناء الازمة المالية الدولية.

وباتت ايرلندا الاقتصاد الاشد حيوية في الاتحاد الاوروبي.

وبحسب ارقام نشرت في آذار/مارس فان نمو الناتج الاجمالي بلغ مستوى جيدا جدا في 2015 عند 7,8 بالمئة خصوصا بدفع من القطاعات الصناعية وقطاع البناء.

لكن لم يكن احد ليتوقع ما نشر الثلاثاء من مراجعة مكتب الاحصاء المركزي لنسبة النمو هذه لتصبح في مستوى يكاد لا يصدق عند 26,3 بالمئة.

واوضح المكتب انه حدث "نمو في عدد الطائرات المستوردة في ايرلندا لانشطة الايجار" و"زيادة هائلة في حجم رساميل المؤسسات".

واشار المحلل جاك الين خصوصا الى انعكاس لعبة المحاسبة لدى الشركات التي تحول مقراتها الى ايرلندا للافادة من المميزات الضريبية (الضريبة على الشركات تبلغ 12,5 بالمئة فقط على سبيل المثال).

واضاف "وبذلك فان رساميل تلك الشركات ينقل الى حصيلة ايرلندا، ما يضخم ناتجها الاجمالي".

بيد انه اكد انه "رغم التحريف في معطيات الناتج الاجمالي الايرلندي، فان الاحصائيات المعلنة اليوم توحي بان الاقتصاد الايرلندي مستمر في وضع جيد".

واشار بالخصوص الى النمو المتواصل لاستهلاك الاسر.

 

×