تتوقع الشركات العقارية الالمانية ان يسهم قرار بريطانيا الخروج من الاتحاد الاوروبي في رفع الأسعار في السوق الألمانية

القطاع العقاري الالماني يستعد للاستفادة من بريكست

تتوقع الشركات العقارية الالمانية ان يسهم قرار بريطانيا الخروج من الاتحاد الاوروبي في رفع الأسعار في السوق الألمانية، خصوصا في العاصمة المالية فرانكفورت، وفقا لاستطلاع نشر الاثنين.

واظهر الاستطلاع الذي اجراه مكتب "اي واي" الاستشاري، ان 57 بالمئة من اصل 500 شركة عقارية في السوق الالماني تتوقع نتائج ايجابية على القطاع جراء خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي ما يعني ارتفاعا في الاسعار وازديادا في عدد الصفقات. 

وسجلت اسعار العقارات الالمانية ميلا تصاعديا في السنوات الأخيرة. 

وستكون مدينة فرانكفورت في الخط الأول للاستفادة من هذا الوضع، ويراهن 86 بالمئة من المستطلعين على ارتفاع اسعار العقارات السكنية و79 بالمئة على الزيادة في اسعار العقارات المكتبية.

ومنذ ان صوت البريطانيون في 23 حزيران/يونيو لصالح خروج بلادهم من الاتحاد الاوروبي، تستعد عدة مدن اوروبية كبرى لتقديم نفسها كعواصم مالية لاوروبا، بما ان لندن لن تشكل بعد الان بوابة للسوق الاوروبية. 

وتبدو فرانكفورت التي يتخذ منها البنك المركزي الأوروبي ومصارف اخرى مقرا، مؤهلة لان تكون البديل عن لندن.

 

×