اعلنت شركة النفط الوطنية الفنزويلية الحكومية في تقريرها السنوي الاحد ان عائدات النفط تراجعت بنسبة 40.7 بالمئة في 2015 بسبب انخفاض اسعار الذهب الاسود

تراجع العائدات النفطية لفنزويلا اكثر من 40 بالمئة في 2015

اعلنت شركة النفط الوطنية الفنزويلية الحكومية في تقريرها السنوي الاحد ان عائدات النفط تراجعت بنسبة 40,7 بالمئة في 2015 بسبب انخفاض اسعار الذهب الاسود.

وبلغت عائدات نفط الشركة التي تعد خامس اكبر شركة نفطية في العالم، 72,2 مليار دولار العام الماضي، ما يشكل تراجعا كبيرا عن العائدات التي سجلت في 2014 وبلغت 121,9 مليار دولار.

وفي الوقت نفسه انخفضت الارباح الصافية للشركة بنسبة 19 بالمئة الى 7,3 مليارات دولار.

وتعتمد فنزويلا الدولة الاميركية الجنوبية العضو في منظمة البلدان المصدرة للنفط (اوبك) بشكل كبير على احتياطاتها من النفط والغاز اللذين يشكلان 96 بالمئة من صادرات البلاد. 

وتملك فنزويلا اكبر احتياطي من النفط في العالم يقدر باكثر من 300 مليار برميل.

وكانت وزارة النفط والمناجم الفنزويلية الجمعة الماضي ذكرت ان سعر برميل النفط الفنزويلي انخفض في النصف الاول من 2016 الى ما معدله 31,15 دولارا للبرميل.

وقال رئيس شركة النفط الفنزويلية وزير النفط اولوجيو ديل بينو في مقابلة بثتها قناة تيليفن الخاصة الاحد "في 2014 كان معدل سعر برميل النفط 88 دولارا ومن الواضح ان ارباحنا انخفضت".

وادى انخفاض اسعار النفط الى انهيار اقتصاد فنزويلا التي تستورد كل ما تستهلكه تقريبا ولم تعد تتمتع بالموارد المالية الكافية لتغطية وارداتها.

وهي تشهد ايضا حربا سياسية بين السلطة التنفيذية والمعارضة التي تريد اجراء استفتاء من اجل رحيل الرئيس نيكولاس مادورو عن السلطة قبل انتهاء ولايته.

 

×