موديز تغير رؤيتها المستقبلية لتصنيف بريطانيا الى سلبية بعد قرار الخروج من الاتحاد الاوروبي

خفضت وكالة موديز للتصنيف الائتماني الجمعة رؤيتها المستقبلية لتصنيف المملكة المتحدة من مستقرة الى سلبية نتيجة لقرار البريطانيين الخروج من الاتحاد الاوروبي، ما يعني ان الوكالة يمكن ان تخفض قريبا تصنيف الديون السيادية البريطانية.

وقالت الوكالة في بيان ان فوز الداعين لخروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي في الاستفتاء الذي جرى الخميس يضع الاقتصاد البريطاني امام "فترة طويلة من الغموض" مما سيؤدي الى "تداعيات سلبية على آفاق النمو على المدى المتوسط".

ودرجة تصنيف بريطانيا حاليا لدى موديز هي آيه ايه 1.

واضافت موديز انه "في السنوات القليلة التي سيتعين على بريطانيا اعادة التفاوض على علاقاتها التجارية مع الاتحاد الاوروبي تتوقع موديز عودة الغموض وتراجع الثقة واستثمارات اقل مما سيؤدي الى نمو اضعف".

كما توقعت الوكالة ان يكون تراجع المالية العامة للدولة اكبر مما كان متوقعا. وقالت ان "الاثر السلبي لنمو اضعف سيتخطى الوفر الذي ستحققه بريطانيا من خلال عدم مساهمتها في موازنة الاتحاد الاوروبي".

وذكرت موديز بأن الاتحاد الاوروبي هو الشريك التجاري الاول لبريطانيا اذ انه يستورد 44% من صادراتها كما ان 48% من الاستثمارات الاجنبية المباشرة في بريطانيا تأتي ايضا من الاتحاد الاوروبي.

 

×