عرض ازياء لدار بالمان في باريس

شركة قطرية تشتري دار "بالمان" الفرنسية

اشترت شركة "مايهولا" القطرية للاستثمارات المالكة لماركة "فالنتينو" الإيطالية، دار الأزياء الفرنسية "بالمان" على سب ما كشفت المجموعة الاستشارية التي توسطت في الصفقة.

وقالت مجموعة "بوسيفال فينانس" التي تقدم المشورة في مجال عمليات الدمج والاستحواذ بين الشركات أنه في ختام هذه الصفقة التي لم يكشف عن قيمتها، "ستصبح مايهولا للاستثمارات مالكة لرأسمال بالمان بنسبة 100 %".

ومن شأن هذه العميلة أن "تسمح للماركة بتعزيز نموها، لا سيما من خلال فتح متاجر جديدة في العالم"، بحسب "بوسيفال فينانس".

وذكرت صحيفة "ليزيكو" الاقتصادية من جهتها بأن "مايهولا" عرضت "485 مليون يورو" للاستحواذ على "بالمان" المملوكة بنسبة 70 % من وريثات المدير التنفيذي السابق آلان إيفلان، وبنسبة 30 % من مجلس الإدارة.

وأوردت الصحيفة أن "بالمان التي ليس لها سوى 8 متاجر في العالم، من بينها متجر في نيويورك فتح في نيسان/أبريل، تأمل بفضل الدعم المالي للصندوق القطري أن تتبع المسار عينه (مثل فالنتينو) بفضل استراتيجية توسع في الشرق الأوسط والولايات المتحدة".

وكانت  وريثات آلان إيفلان الذي توفي في كانون الأول/ديسمبر 2014 قد كلفن شركة "بوسيفال فينانس" في شباط/فبراير بالتفاوض مع جهات مهتمة بشراء الماركة.

وقد أسس بيار بالمان الدار التي تحمل اسمه سنة 1945 واشترى رجل أعمال كندي المجموعة عند وفاة مؤسسها سنة 1982 ثم باعها لآلان شوفالييه المسؤول السابق في "ال في ام اتش" قبل أن تخضع لإصلاح واسع ويشتري أسهمها آلان إيفلان.

وتشهد الدار التي يبلغ رقم أعمالها السنوي 120 مليون يورو زخما جديدا منذ العام 2011 بدفع من مديرها الفني الشاب أوليفييه روستنغ الذي يركز كثيرا على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

×