لافتة مؤيدة للبقاء في الاتحاد الاوروبي في شارينغ جنوب شرق لندن في 16 يونيو 2016

صحف كندية تدعو بريطانيا للبقاء ضمن الاتحاد الاوروبي

دعت صحف كندية السبت في افتتاحياتها الناخبين في المملكة المتحدة الى البقاء ضمن الاتحاد الاوروبي معتبرين ان ذلك في مصلحة بريطانيا واوروبا.

وقبل اقل من اسبوع من استفتاء حول بقاء بريطانيا في الاتحاد الاوروبي او مغادرته، اعتبرت صحيفة "ذو غلوب اند مايل" في افتتاحيتها ان "المملكة المتحدة افضل داخل (الاتحاد الاوروبي) منها خارجه".

واشارت الصحيفة الى ان بريطانيا صنعت لنفسها مكانة مميزة داخل الاتحاد وكتبت "الاتحاد الاوروبي بمثابة مطعم باسعار ثابتة غير ان بريطانيا استطاعت اقناع شركائها مرارا بتركها تطلب ما تريد".

واشارت الصحيفة الى انه في حال فوز انصار مغادرة الاتحاد فان بريطانيا "قد تعاقب بشدة" لتفادي ان تفكر دولة اخرى بان تحذو حذوها.

وكتبت "يوم 23 حزيران/يونيو فكروا في مصالحكم واستقرار بلدكم. ومن وجهة نظرنا فان هذه المصالح تبدو محمية اكثر داخل اوروبا حصلت فيها بريطانيا اساسا على تسوية فريدة".

من جانبها رأت صحيفة "تورونتو ستار" ان على بريطانيا "البقاء ضمن الاتحاد الاوروبي حتى تصلح" اي خلل في الاتحاد.

وبعدما اشارت الى ان "الاستفتاء لا فائدة البتة منه ويمكن ان يسبب اضرارا لا يمكن اصلاحها (لبريطانيا) ولاوروبا في الاجمال" كتبت الصحيفة "اذا ما شكل استفتاء الخميس انفجارا في وجه (رئيس الوزراء) ديفيد كاميرون، فان هذا الاخير سيكون يستحقه".

 

×