رئيسة مجلس الاشراف المصرفي في البنك الاوروبي المركزي دانيال نوي في 23 مارس 2016

البنك المركزي الاوروبي راجع خطط البنوك الطارئة في حال خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي

قال البنك المركزي الاوروبي الاثنين انه راجع خطط المؤسسات المالية الطارئة تحسبا لخروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي وما سيسفر عنه من "تبعات". 

ويتوجه الناخبون البريطانيون للادلاء باصواتهم في الاستفتاء في 23 حزيران/يونيو على خروج بلادهم او بقائها في الاتحاد الاوروبي، وهو القرار الذي سيؤثر على المركز المالي الرئيسي في لندن. 

وقالت دانيال نوي رئيسة مجلس الاشراف المصرفي في البنك الاوروبي المركزي "طلبنا من البنوك قبل فترة ان تقدم لنا خططها في حال خروج بريطانيا من الاتحاد" الذي يضم 28 بلدا. 

وصرحت امام لجنة الشؤون الاقتصادية والنقدية في البرلمان الاوروبي "بالطبع الخطط مختلفة عن بعضها البعض اعتمادا على التاثير والخطر المحتمل التي يجب تغطيته". 

واضافت "نتفحص هذه الخطط ونضمن قدرتها على الصمود امام التبعات التي يمكن ان يسفر عنها (خروج بريطانيا) على السوق". 

وتابعت "ولكن اؤكد ان هذا هو ما تفعله البنوك دائما وهو الاستعداد لتبعات معينة". 

وصرح رئيس البنك المركزي الاوروبي في وقت سابق من هذا الشهر ان البنك مستعد "لاي احتمال" بعد الاستفتاء، داعيا بريطانيا الى عدم الخروج من الاتحاد. 

تاسس مجلس الاشراف المصرفي التابع للبنك الذي مقره فرانكفورت في العام 2014 ويشرف مباشرة على 129 من اكبر بنوك المنطقة.

 

×