عشرون الف مسافر عالقون بسبب اضراب الطيارين السويدين في شركة "ساس"

عشرون الف مسافر عالقون بسبب اضراب الطيارين السويدين في شركة "ساس"

وجد نحو 20 الف مسافر انفسهم عالقين السبت، في اليوم الثاني من اضراب للطيارين السويديين العاملين في شركة "ساس" الجوية الاسكندينافية ادى الى الغاء 159 رحلة و220 اخرى مقررة الاحد، وفق ما اعلنت الشركة. 

وسيتاثر 26 الف مسافر بالغاء الرحلات المقررة الاحد.

وقالت المتحدثة باسم "ساس" كارين نيمان في بيان "فعلنا كل ما كان في وسعنا من اجل منع الاضراب، لكن للاسف لم نتوصل الى اتفاق" مع المضربين. 

واضافت "اولويتنا حاليا هي الاهتمام بزبائننا، ونحن نعمل ما يمكننا من اجل مساعدة الركاب المتأثرين" بالاضراب.

واشارت الى ان الرحلات التي يقودها طيارون دنماركيون ونروجيون ستتواصل كالمعتاد.

وبعد اشهر من التفاوض رفضت نقابة الطيارين السويديين اقتراح الوسطاء برفع الراتب بنسبة 2,2 بالمئة، في حين كان الطيارون يطالبون بزيادة بنسبة 3,5 بالمئة.

واشارت الادارة الى ان استجابة مجمل مطالب الطيارين التي تشمل عقود عمل توفر مزيدا من الامن، ستؤدي الى زيادة بنسبة 10 بالمئة في التكلفة.

ويأتي الإضراب في موسم الذروة بالنسبة الى شركة الطيران، وقد اثر خصوصا على الرحلات المستأجرة.

وبدأ الطيارون السويديون احتجاجهم الجمعة الساعة 16,00 ت غ. ولم يتم اعلان اي موعد لمفاوضات جديدة.

 

×