اوكرانيا ترفض سعرا للغاز اقترحته روسيا

اوكرانيا ترفض سعرا للغاز اقترحته روسيا

رفضت شركة الغاز الاوكرانية التي اعربت عن استعدادها هذا الاسبوع لاستئناف شراء الغاز الروسي، السعر الذي عرضته موسكو، معتبرة اياه مرتفعا جدا.

وقال أحد مسؤولي شركة الغاز الاوكرانية يوري فيترينكو عبر فيسبوك ان وزارة الطاقة الروسية عرضت 177 دولارا لكل 1000 متر مكعب من الغاز، في مقابل 173 دولارا الخميس في السوق الالمانية تسليم تموز/يوليو.

واضاف "في هذه الظروف، لن نشتري من شركة غازبروم الروسية. سنشتري كامل الغاز الضروري من السوق الاوروبية".

وكانت اوكرانيا طلبت هذا الاسبوع ان تستأنف ابتداء من تموز/يوليو شراء الغاز الروسي بعد تعليقه منذ تشرين الثاني/نوفمبر. وفي الاشهر الاخيرة اشترت النفط من سلوفاكيا وبولندا والمجر، فتمكنت للمرة الاولى من تمضية الشتاء من دون الغاز الروسي.

الا ان شركة الغاز الاوكرانية شددت على انها لن تشتري الغاز الروسي الا اذا حصلت على سعر ملائم. ويتسبب هذا الموضوع بخلاف منذ اكثر من سنتين بين كييف وموسكو.

ومنذ وصول الموالين للغرب الى الحكم في اوكرانيا مطلع 2014، تخوض كييف وموسكو مواجهة حول تطبيق العقد الذي وقعه في 2009 الرئيس السابق الموالي لروسيا فيكتور يانوكوفيتش.

وفي انتظار قرار محكمة التحكيم الدولية، تم توقيع عدد كبير من الاتفاقات الموقتة بوساطة اوروبية، لكن كييف قررت في تشرين الثاني/نوفمبر وقف اي عملية شراء. وهذا الخلاف حول الغاز يثير قلق البلدان الاوروبية التي يغطي الغاز الروسي ثلث استهلاكها، ويعبر قسم كبير منه الاراضي الاوكرانية.

 

×