رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيديف

روسيا تعتزم تمديد الحظر الغذائي على الدول الغربية حتى نهاية 2017

اعلن رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيديف الجمعة ان بلاده تعتزم ان تمدد حتى نهاية 2017 الحظر الغذائي الذي فرضته على الدول الغربية على خلفية الازمة الاوكرانية، في وقت يستعد الاتحاد الاوروبي لبحث تمديد عقوباته بحق موسكو.

وقال مدفيديف كما نقلت عنه الوكالات الروسية "امرت باعداد اقتراحات بهدف تمديد الاجراءات العقابية ليس لعام بل حتى نهاية 2017".

ويهدف هذا الاجراء الذي يتطلب مصادقة الرئيس فلاديمير بوتين الى جعل روزنامة القطاع الزراعي الروسي اكثر وضوحا.

وتحظر هذه التدابير منذ اب/اغسطس 2014 استيراد غالبية المنتجات الغذائية من الدول الغربية وخصوصا من الاتحاد الاوروبي ردا على العقوبات التي فرضت على موسكو اثر ضمها شبه جزيرة القرم في العام نفسه ودعمها للانفصاليين في شرق اوكرانيا.

وينتهي العمل بها في اب/اغسطس المقبل بعدما مددت لعام الصيف الفائت وشكلت ضربة كبيرة للمزارعين الاوروبيين.

وياتي تحذير مدفيديف في وقت تستعد دول الاتحاد الاوروبي لان تبحث في حزيران/يونيو احتمال تمديد عقوباتها على موسكو والتي تشمل المصارف وقطاعات الدفاع والطاقة وينتهي العمل بها في تموز/يوليو. وحتى الان، مددت هذه التدابير كل ستة اشهر.

واعلنت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني الاسبوع الفائت انها تتوقع تمديدا جديدا.

لكن وزير خارجية المانيا فرانك فالتر شتاينماير اقر هذا الاسبوع بوجود "مقاومة" من قبل بعض الدول الاوروبية لهذا التمديد، وقال "سيكون ايجاد موقف مشترك حيال هذه القضية اكثر صعوبة من العام الماضي".

ويربط الاوروبيون رفع عقوباتهم بتنفيذ اتفاقات مينسك التي ابرمت بوساطة فرنسية والمانية في شباط/فبراير لوقف القتال في شرق اوكرانيا حيث خلف النزاع نحو 9300 قتيل في عامين.

 

×