مشهد عام لشاطئ باباغايو في جزيرة لانزاروت بارخبيل الكناري في 23 مارس 2016

السياح البريطانيون يختارون البرتغال واسبانيا تفاديا للمخاطر الارهابية

اختار السياح البريطانيون اسبانيا والبرتغال وقبرص لتمضية عطلتهم الصيفية بسبب التهديدات الارهابية في مصر وتونس وفقا لجمعية وكالات السفر البريطانية.

واضافت الجمعية ان الحجوزات للبرتغال زادت ب29% مقارنة مع صيف 2015 و26% لاسبانيا و18% لقبرص.

كما زادت الحجوزات لايطاليا (+12%) ومالطا (+5%) وفرنسا (+1%).

واضاف المصدر ان "الحجوزات الى وجهات تعد شعبية تقليديا مثل تونس ومصر تراجعت بعد الهجمات الارهابية وتغيير توصيات وزارة الخارجية المتعلقة بالسفر ما ادى الى زيادة شعبية دول غربي المتوسط خصوصا".

وذكرت الجمعية انه "لا يزال هناك امكان شاغرة في اليونان" وان "التراجع العام في عدد الزوار الى تركيا يجعل من اليونان خيارا" للسياح الذين لم يتخذوا بعد قرارا بشان اجازتهم.

وتعرضت تونس العام الماضي لهجومين داميين في متحف باردو في اذار/مارس (22 قتيلا) وفندق سوسة في حزيران/يونيو (38 قتيلا بينهم ثلاثون بريطانيا).

وفي مصر بعد حادث تحطم طائرة الايرباص "أ321" التابعة لشركة متروجيت الروسية في نهاية تشرين الاول/اكتوبر (224  قتيلا) الذي اعلن تنظيم الدولة الاسلامية مسؤوليته عنه علقت كل الرحلات من بريطانيا الى منتجع شرم الشيخ على البحر الاحمر. وحذرت الخارجية البريطانية من "مخاطر متنامية لوقوع اعتداءات ارهابية" في البلاد.

كما شهدت تركيا في الاشهر الاخيرة سلسلة هجمات نسبت الى جهاديين كالهجوم الذي اسفر عن مقتل 12 سائحا المانيا في اسطنبول في كانون الثاني/يناير او المرتبطة بالنزاع الكردي.

وفي 2015 كانت اول وجهة للسياح البريطانيين اسبانيا امام فرنسا والولايات المتحدة وايطاليا والبرتغال.

 

×