شارع في وسط طهران

المسؤول الثاني في صندوق النقد يبحث التطورات الاقتصادية في ايران

بدأ المسؤول الثاني في صندوق النقد الدولي ديفيد ليبتون الاحد زيارة لايران تستمر يومين يبحث خلالها "التطورات الاقتصادية"، وفق ما قال الصندوق في بيان.

وستركز المناقشات على الوضع الاقتصادي ومبادرات السياسة الاقتصادية التي يمكن لايران اتخاذها بعد رفع العقوبات عنها بموجب اتفاق على برنامجها النووي ابرم في تموز/يوليو 2015 ودخل حيز التنفيذ بداية هذا العام. 

ويلتقي ليبتون خلال الزيارة كبار المسؤولين في الحكومة الايرانية فضلا عن ممثلي القطاع الخاص والبنوك والاوساط الاكاديمية. 

ولا ينفذ صندوق النقد الدولي حاليا اي برنامج اقتصادي في ايران، باستثناء مساعدة احصائية وتقنية، وفق ما قال متحدث باسمه.

وفي مراجعته الاخيرة لوضع الاقتصاد الايراني، توقع الصندوق الذي حافظ على علاقة متواصلة مع طهران، ان يتراجع النمو الى ما دون 0,5 بالمئة في فترة 2015-2016، في ضوء انهيار اسعار النفط.

واشار الصندوق الى ان "التقليص الاخير للعقوبات يجب ان يساعد على زيادة انتاج النفط وصادراته"، متوقعا ان ينتعش النمو بما بين 4 و5,5 بالمئة في فترة 2016-2017.

 

×