مشهد عام من وسط الدوحة في 24 نوفمبر 2015

استهلاك المياه في قطر زاد بنسبة 70% خلال سبعة اعوام

ازداد استهلاك المياه في قطر بنسبة 70 بالمئة خلال سبعة اعوام، بحسب ما اظهرت دراسة نشرتها وزارة التخطيط التنموي والاحصاء القطرية الاربعاء، هي الاولى في هذا المجال.

واظهرت الدراسة التي تشمل الفترة الممتدة بين العامين 2006 و2013، ان استهلاك المياه زاد من 437 مليون متر مكعب، الى اكثر من 740 مليونا، في انعكاس للنمو السريع للبلاد.

وبحسب الدراسة، كان استهلاك المياه "الحكومي" الابرز على صعيد الزيادة، اذ ارتفع بنسبة 400 بالمئة خلال الفترة المذكورة.

اما استهلاك المياه في القطاع الصناعي فارتفع باكثر من 200 بالمئة.

ويعد القطاعان الزراعي والسكني اكبر مستهلكين للمياه، اذ استهلك الاخير 245 مليون متر مكعب في 2013، في مقابل 130 في 2006.

وكان عدد السكان في قطر اقل من 967 الفا في 2006، بينما وصل الى 2,1 مليون في 2013. ويقدر حاليا بزهاء مليونين ونصف مليون.

وتشكل تحلية مياه البحر المصدر الرئيسي لمياه الشرب في قطر، في حين يعتمد على المياه الجوفية للزراعة والري.

واكد وزير التخطيط التنموي والاحصاء صالح النابت ان الحفاظ على مصادر المياه العذبة يعد من اولويات استراتيجية التنمية القطرية.

وتشكل سلامة مصادر المياه احدى النقاط الاساسية في "رؤية قطر الوطنية 2030" التي اطلقتها الحكومة في العام 2008، وتشكل "خريطة طريق واضحة لمستقبل قطر"، وتمثل "توجها لتطور البلاد الاقتصادي والاجتماعي والبشري والبيئي في العقود المقبلة".

وتشدد الرؤية على "وضع إطار قانوني ومؤسسات بيئية فاعلة لصون الإرث البيئي لقطر"، و"توعية المواطنين الى دورهم في حماية بيئة البلاد، حرصاً على صحة وسلامة أبنائهم، ومن أجل أجيال قطر المستقبلية".

 

×