خزانات بترول تابعة لشيفرون في دلتا النيجر في 30 مارس 2003

متمردون فجروا منصة نفطية لمجموعة شيفرون الاميركية في نيجيريا

اعلنت البحرية النيجيرية الجمعة تعرض منصة نفطية بحرية تابعة لمجموعة شيفرون الاميركية في جنوب نيجيريا للتفجير، في موجة عنف جديدة تهدد صادرات النفط في اكبر دولة افريقية منتجة للذهب الاسود.

وصرح المتحدث باسم البحرية كريس ايزيكوبي لوكالة فرانس برس ان "متمردين استخدموا المتفجرات لتفجير منصة اوكان البحرية لاستخراج النفط والغاز تغذي محطة اسكرافوس" للتصدير. واضاف ان الهجوم وقع قرب واري في ولاية الدلتا ليل الاربعاء وتبنته مجموعة "منتقمو دلتا النيجر".

ولم يكن في وسع المسؤول تحديد عدد الاشخاص الذين كانوا على المنصة عندما حصل التفجير الذي قال انه لم يوقع ضحايا.

واكدت "شيفرون نيجيريا ليمتد" في بيان الهجوم وقالت انها اغلقت المنصة لتقدير الاضرار. واكدت الشركة انها تبذل كل جهد "لاحتواء التسرب" النفطي دون ان تحدد حجمه.

وقالت انها "ستواصل مراقبة الوضع وهي ملتزمة القيام بواجباتها المهنية ولا سيما حماية الاشخاص والبيئة".

 وقال موظف لدى شيفرون طلب عدم ذكر اسمه ان الهجوم يمكن ان يؤثر على انتاج الكهرباء في بلد يعاني من الانقطاع اليومي للتيار.

وقال المتحدث باسم البحرية النيجيرية ان البحرية وقوى الامن تواصل تعقب الفاعلين. وعن "منتقمو دلتا النيجر" قال انها مجموعة "لم نسمع بها من قبل لكن لا يمكن استبعاد تورط متمردين سابقين من دلتا النيجر في الهجوم".

ازدادت الهجمات التي تتعرض لها المنشآت النفطية في نيجيريا منذ ان امرت السلطات مطلع السنة بتوقيف "تمبولو" وهو الاسم الحركي لاحد قادة "حركة تحرير دلتا النيجر" المتمردة وهو ملاحق بتهمة سرقة واختلاس وتبييض 235 مليون دولار.

 

×