محطة مترو مقفلة في أثينا 6 مايو 2016

اضراب في اليونان احتجاجا على التقاعد والضرائب وشلل في وسائل النقل

توقف العمل في وسائل النقل العام في اليونان الجمعة مع بدء اضراب من 48 ساعة تنظمه النقابات احتجاجا على مشروعين لتعديل قانون التقاعد وضريبة الدخل.

ولم تعمل اي من وسائل النقل في اثينا سواء مترو الانفاق او الترامواي او الحافلات او المراكب كما بدأ موظفو السكك الحديد اضرابا سيستمر حتى الاثنين، وفق النقابات.

وقال اتحاد بحارة مراكب النقل الذين بدأوا الاضراب الجمعة ان اضرابهم سيستمر حتى صباح الثلاثاء.

ولم تتاثر حافلات النقل بين المدن والرحلات الجوية بالاضراب.

وسيارات الاجرة هي وسيلة النقل الوحيدة التي تعمل في العاصمة.

وانضم اتحاد الصحافيين الى الاضراب واحجمت معظم الاذاعات وقنوات التلفزيون العامة والخاصة الجمعة عن بث نشرات الاخبار.

ويعتبر الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي هذه التعديلات اساسية لدفع شريحة ثالثة من المساعدات بقيمة 86 مليار يورو لليونان تم الاتفاق عليها في تموز/يوليو 2015.

جاء الاعلان عن الاضراب العام الخميس بعد ان قال البرلمان انه سيناقش ويصوت خلال نهاية هذا الاسبوع على مقترحات الحكومة لزيادة الضريبة على الدخل وتعديل نظام التقاعد، وقبل اجتماع لوزراء مالية منطقة اليورو لمناقشة تقديم الدفعة المالية لليونان. لكن اجتماع وزراء المالية الغي بسبب الخلاف بين اثينا ودائنيها الذين طلبوا منها مزيدا من الاصلاحات.

ويتوقع تنظيم مسيرات في اثينا ومدن اخرى خلال اليومين المقبلين تزامنا مع الاحتفال بيوم العمال العالمي الذي تأجل من الاول من ايار/مايو الذي تصادف مع عيد الفصح لدى الارثوذكس.

والاضراب هو الرابع منذ فوز رئيس الوزراء الكسيس تسيبراس بالانتخابات بعد تنظيم استفتاء على خطة المساعدات.

 

×