الامين العام السابق لنقابة "الاتحاد العام للعمل" برندان باربر

كاميرون يتحالف مع مسؤول نقابي سابق دفاعا عن البقاء في الاتحاد الاوروبي

تحالف رئيس وزراء بريطانيا ديفيد كاميرون والمسؤول النقابي السابق برندان باربر في الدفاع عن البقاء في الاتحاد الاوروبي في وجه ما اعتبراه "تهديدا ثلاثيا" للوظائف والأجور والأسعار في حال الخروج منه.

وكتب الرجلان في مقال نشرته صحيفة "ذي غارديان" "هناك امور كثيرة نختلف بشأنها لكننا متحدان في اقتناعنا بان المملكة المتحدة والعمال البريطانيين سيكونون أفضل حالا داخل اوروبا بعد الاصلاحات من خارجها".

واكدا قبل شهرين من استفتاء 23 حزيران/يونيو انه "في حين ان البقاء في الاتحاد يوفر لعمال المملكة المتحدة الفرص الامثل للازدهار، فان الخروج يمثل ما نسميه تهديدا ثلاثيا على الوظائف والأجور والأسعار".

وفي حال الخروج من الاتحاد، قال الرجلان ان البطالة قد ترتفع الى 8% في 2020 مقابل 5% في حال البقاء في الاتحاد نقلا عن تقرير لمكتب "برايس ووتر كوبرز". أما الاجور فستكون ادنى كما سيتعرض الجنيه لضغوط.

وقالا انها المرة الاولى يتشارك في كتابة مقال رئيس وزراء محافظ ومسؤول نقابي سابق. 

وباربر هو الامين العام السابق لنقابة "الاتحاد العام للعمل".

ولكن البعض اتهم الحكومة بتقديم تنازلات في اطار مشروع قانون قيد الدرس حول النقابات في البرلمان للحصول على تاييدها في حملة بقاء بريطانيا في الاتحاد الاوروبي.

واعلنت نحو عشر نقابات واتحادات تمثل نحو اربعة ملايين عامل تأييدها البقاء في الاتحاد.

 

×