الرئيس الاميركي باراك اوباما في مؤتمر صحافي مشترك مع المستشارة الالمانية انغيلا ميركل في هانوفر

اوباما يعتبر ان على واشنطن والاتحاد الاوروبي "المضي قدما" في المفاوضات حول اتفاق التبادل الحر

اعتبر الرئيس الاميركي باراك اوباما الذي يزور المانيا ان على الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي ان "يمضيا قدما" في المفاوضات حول اتفاق التبادل الحر بينهما بهدف انهائها بحلول "نهاية العام".

وقال اوباما في مؤتمر صحافي مشترك مع المستشارة الالمانية انغيلا ميركل في هانوفر "توافقنا انغيلا وانا على حاجة الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي الى المضي قدما في المفاوضات حول الاتفاق التجاري عبر الاطلسي" رغم التباينات والانتقادات.

واضاف اوباما الذي يزور المانيا ليومين لمناسبة معرض هانوفر الصناعي "لا اتوقع ان نتمكن من المصادقة على اتفاق بحلول نهاية العام، لكنني اتوقع ان ننهي المفاوضات حول الاتفاق (...) وعندها سيتمكن الناس من تحديد لماذا هو ايجابي بالنسبة الى بلدينا".

من جهتها، رأت ميركل ان هذا الاتفاق هو بمثابة "فرصة اوروبية ومساعدة كبيرة للسماح بتوسع اقتصادنا".

وتجري الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي مفاوضات منذ 2013 لاعداد اتفاق للتبادل الحر. وتعقد هذا الاسبوع في نيويورك الجولة الثالثة عشرة من هذه المفاوضات.

لكن هذا المشروع يثير مزيدا من الاعتراض داخل المجتمع المدني. وتجلى ذلك في تظاهر عشرات الالاف من رافضيه في شوارع هانوفر السبت. وستنظم تظاهرات اخرى ولكن اقل اهمية مساء الاحد والاثنين تزامنا مع زيارة اوباما للمدينة.