ورقة 20 دولارا ستحمل صورة الناشطة الحقوقية هاريت توبمان

تغيير تاريخي يضع امرأة على الدولار الأميركي

أعلن وزير الخزانة الأميركية جاكوب ليو، الأربعاء، تغييرا تاريخيا يحمل رمزية كبيرة على العملة الأميركية ويضع عليها صورة إحدى المناهضات للعبودية في تاريخ الولايات المتحدة الأميركية.

وستحمل ورقة الـ20 دولارا أميركيا صورة هاريت توبمان، مكان أندرو جاكسون، وعرفت توبمان منذ حوالي 200 عام بأنشطتها المطالبة بالحقوق المدنية للمرأة والمناهضة للعبودية في أميركا قبل قانون إلغاء التمييز العنصري أيام مارتن لوثر كينغ.

وكان ليو أعلن الصيف الماضي أنه يسعى لاعتماد صورة سيدة على العملة الأميركية لأول مرة منذ 1890، حين اعتمدت صورة ماري واشنطن زوجة الرئيس الأول للولايات المتحدة جورج واشنطن.

وكانت الخطة أن توضع صورة توبمان على ورقة الـ10 دولارات بدلا من ألكسندر هاميلتون وهو أحد مؤسسي الولايات المتحدة، لكن الخطوة لقيت معارضة في المجتمع الأميركي مع تزايد شعبية هاميلتون.

واعتبر إعلان اعتماد صورة توبمان، الذي رحب به الرئيس باراك أوباما، خطوة تعبر عن التزام أميركا بالتنوع العرقي والديني والثقافي للولايات المتحدة الأميركية.