×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 64

أميركا تطالب بفحص عاجل لطائرات بوينغ 737 عبر العالم

أصدرت إدارة الطيران الأمريكية أمس، تعليمات طارئة تطالب فيها جميع شركات الطيران التي تسير رحلات باستخدام طائرات قديمة من سلسلة طرازات بوينغ 300 و400 و500 بإجراء فحوصات كهرومغناطيسية أولية ومتكررة عن أضرار التآكل في معدن هيكل الطائرة.

ووفقاً لصحيفة "الفجر" الجزائرية، سيطال هذا الطلب مبدئياً نحو 175 طائرة على مستوى العالم من بينها 80 مسجلة في الولايات المتحدة، دون ذكر باقي الدول التي تحوز على هذه الطائرات، ومعظم الطائرات الأمريكية من هذا النوع تقوم بتشغيلها شركة طيران "ساوث وست".

ويستعد مسؤولون في السلامة الجوية بالولايات المتحدة لطلب القيام بفحص فني مفصل للطائرات القديمة من طراز بوينغ 737 للتأكد من عدم وجود تآكل في معدن جسم الطائرة وذلك بعد أن قامت طائرة تابعة لخطوط شركة طيران "ساوث وست" بهبوط اضطراري يوم الجمعة الماضية.

وشدد وزير النقل الأمريكي راي لاهود إن "السلامة تمثل أولويتنا الأولى، لقد كان حادث الجمعة الماضية خطيرا للغاية ويمكن أن يؤدي لاتخاذ إجراءات إضافية وفقا لنتائج التحقيق".

كما أوضح راندي بابيت مدير إدارة الطيران الاتحادية أن الإجراء يستهدف الكشف عن الشقوق "في جزء محدد من الطائرة لا يمكن رصده مع الفحص البصري".

وكانت شركة بوينغ المصنعة للطائرة أوصت أول من أمس الاثنين بإجراء عمليات فحص، كالتي أوصت بها إدارة الطيران الاتحادية، لطرازات 737 للتأكد من عدم تآكل معدن جسم الطائرة بعد أن تحطم جزء من بدن طائرة أثناء رحلة جوية الأسبوع الماضي.

ووفقاً للصحيفة شهد الطيران الجزائري أبشع حادث طيران في تاريخه، بتاريخ 6 مارس 2003، بعد أن تحطمت طائرة من طراز بوينغ 737 مخلفة 102 قتيل لأسباب تقنية تمثلث في اشتعال النيران في أحد محركاتها الأمامية.

×