×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 64

أبل تطرح أي باد 2 عالميا بعد مبيعات قوية في أمريكا

اصطف المئات أمام متاجر أبل في أستراليا ونيوزيلندا اليوم الجمعة انتظارا للاطلاق العالمي لأجهزة أي باد2 والتي نفدت سريعا في الولايات المتحدة مما ترك الشركة تسابق الخطى للوفاء بالطلب.

وتوقع محللون بيع نحو مليون جهاز في عطلة نهاية الأسبوع الأول من طرح أي باد2 في الولايات المتحدة لكن كثيرين حذروا من انه ليس من الواضح كيف ستؤثر قيود العرض على توفر الجهاز في الأسواق في أعقاب كارثتي الزلزال والتسونامي في اليابان.

وتعتزم أبل طرح الجهاز اليوم في 25 سوقا من بينها فرنسا والمملكة المتحدة وكندا والدنمرك والمانيا وايطاليا والمكسيك وهولندا واسبانيا.

وأزيح الستار عن أي باد2 وهو نسخة أرفع وأسرع تضم كاميرتين للدردشة باستخدام الفيديو في الأسواق الأمريكية يوم 11 مارس أذار. لكن بعض المشترين المحتملين عبروا عن احباطهم من صعوبة الحصول على الكمبيوتر اللوحي الذي يحظي باقبال كبير وهو ما أثار تكهنات بان أبل اساءت تقدير الطلب.

وقال اليكس لي وهو من كندا "لولا أي باد لما كنت في استراليا الآن." وكان لي يتقدم الصف امام متجر أبل في الحي التجاري الرئيسي بسيدني.

وأضاف لي الذي كان يحمل معه بطانية وكرسيا يمكن طيه "انها عادة.. لقد وقفت أيضا في طابور في شارع ريجينت في لندن كل اشتري جهاز أي فون."

وفي نيوزيلندا قال بائع في متجر جيه.بي هاي فاي أحد أكبر متاجر الالكترونيات في ولنجتون ان الزبائن يتدفقون باستمرارا طلبا للحصول على أي باد.

وقال أحد الزبائن ويدعي ايان ماكدونالد وهو طالب عمره 22 عاما ان لم يشتر الجيل الأول من أي باد لان الجهاز لم يكن مزودا بكاميرا وأراد الانتظار لمعالجة أي عيوب تظهر.

وأضاف "يبدو أن هذه النسخة أفضل كثيرا إذ انها مزودة بكاميرتين كما أنها تتفوق على أجهزة الكمبيوتر اللوحي الأخرى لانها مزودة بالكثير من التطبيقات."
وقالت أبل ان الجهاز سيطرح في هونج كونج وسنغافورة وكوريا الجنوبية ودول أخرى في أبريل نيسان.